تسيبراس: حل قضية فلسطين مفتاح للسلام في الشرق الأوسط

اليونان تتجه للاعتراف بدولة فلسطين

أخبار العالم العربي

تسيبراس: حل قضية فلسطين مفتاح للسلام في الشرق الأوسطالرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في مدينة رام الله بالضفة الغربية 26 نوفمبر 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8wf

قال رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس إن قيام دولة فلسطينية طلب مشروع للشعب الفلسطيني أما حل قضيته فيعتبر مفتاحا لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وخلال لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أثينا الاثنين 21 ديسمبر/كانون الأول أشار تسيبراس إلى أهمية التعاون والبحث عن سبل حل القضية الفلسطينية في الظروف الراهنة التي تواجه منطقة الشرق الأوسط فيها تطورات سلبية مثل اضطرابات سياسية وحروب وتدخلات أجنبية من جهة، وتنامي تنظيمات وهجمات إرهابية من جهة أخرى.

وشدد على أن اليونان يسعى إلى لعب دور بناء لحل القضية الفلسطينية حلا عادلا وقابلا للحياة، معربا عن ثقته بأن تصبح زيارة الوفد الفلسطيني إلى أثينا معلما هاما في العلاقات الثنائية وحافزا جديدا لحل المشكلة الفلسطينية.

من جانبه أعرب محمود عباس عن اعتقاده بأن يؤدي حل القضية الفلسطينية إلى حل مشكلة الإرهاب الذي يهدد جميع الشعوب، مؤكدا دعم فلسطين لمكافحة الإرهاب وحل جميع المشكلات التي تواجهها سوريا والعراق وغيرهما من المناطق بطرق سلمية سياسية.

وفي وقت سابق من الاثنين اجتمع محمود عباس مع الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، في قصر الرئاسة في العاصمة أثينا، حيث بحث الجانبان آخر المستجدات، والعلاقات الثنائية.

وأكد بافلوبولوس تمسك أثينا بفكرة إنشاء دولة فلسطينية سيادية وموحدة، وقال إن اليونان لا يرى إحلال السلام في الشرق الأوسط ممكنا من دون حل القضية الفلسطينية.

وأضاف أن هذا القرار يجب أن يتناسب مع القانون الدولي، وأن تكون الدولة الفلسطينية التي يجب إقامتها دولة قابلة للحياة، وذلك يعني أن عليها أن تكون دولة مستقلة وذات سيادة وموحدة.

وفي تطرقه إلى تطورات الأحداث في الشرق الأوسط دعا الرئيس اليوناني إلى ضرورة وقف الحرب في سوريا باعتبار هذه الحرب "منبعا للشر".

يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وصل إلى العاصمة اليونانية أثينا الأحد، في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام.

اليونان تتجه للاعتراف بدولة فلسطين

 تستعد الحكومة اليونانية للاعتراف بدولة فلسطين بموجب تصويت سيجري في البرلمان الثلاثاء المقبل بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأفاد مصدر في الحكومة لوكالة فرانس برس "من المقرر إجراء تصويت في البرلمان الثلاثاء خلال جلسة مخصصة لاعتراف اليونان بالدولة الفلسطينية".

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان اليوناني قد صوتت الأسبوع الماضي بالإجماع لمصلحة الاعتراف بدولة فلسطين ودعت البرلمان إلى إقرار نص بهذا الشأن.

وبحسب مصدر في الحكومة اليونانية فإن التقارب الذي حدث في السنوات الأخيرة بين اليونان وإسرائيل، ولا سيما في مسائل الطاقة، لم يؤثر على العلاقات التقليدية الجيدة بين أثينا والفلسطينيين.

وكان رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس قد زار إسرائيل والأراضي الفلسطينية في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني حيث التقى عباس. وبحسب المصدر الحكومي فإن تسيبراس وجه خلال ذلك اللقاء دعوة لعباس لحضور جلسة اعتراف البرلمان بدولة فلسطين.

يشار إلى أن عشرات الدول اعترفت حتى الآن بدولة فلسطين التي رفع علمها للمرة الاولى في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في 30 سبتمبر/أيلول في حدث ينطوي على دلالات رمزية كبيرة.

المصدر: وكالات