عاصفة مكافحة الفساد تضرب أم الألعاب

الرياضة

عاصفة مكافحة الفساد تضرب أم الألعابالسنغالي لامين دياك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4n8

وضع السنغالي لامين دياك الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى رهن التحقيق، بسبب الاشتباه في تلقيه مبلغ مئتي ألف يورو من قبل الاتحاد الروسي لألعاب القوى.

وقد وجهت تهم الفساد إلى دياك في فرنسا بسبب الاشتباه في تلقيه مبلغ مئتي ألف يورو من قبل الاتحاد الروسي لألعاب القوى من أجل إخفاء بعض الأمور التي تتعلق بحالات تعاطي المنشطات، الخاصة بالرياضيين الروس. كما وجهت تهم مماثلة إلى غابريل دوللي رئيس هيئة مكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي، وأبيل سيسيه مستشار دياك. وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فقد قال ممثل اتحاد اللعبة، أن البريطاني سيبستيان كو الرئيس الحالي للاتحاد، اقترح على الشرطة التحقيق معه أيضا بخصوص قضايا الفساد.

ومن جانبه أعلن وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو أن قضايا الفساد هذه لا تشكل خطرا على ألعاب القوى الروسية، وعلى الرغم من أن القضية غير واضحة لكن التحقيق سيعود بالفائدة على ألعاب القوى بشكل عام.

وقد تعرضت رياضة ألعاب القوى الروسية إلى صدمة كبيرة جراء الكشف عن العديد من حالات تعاطي المنشطات من قبل الرياضيين الروس، وقد قامت لجنة مكافحة المنشطات بإيقاف العديد من الرياضيين، بينهم أبطال عالميون وأولمبيون.

يذكر أن لامين دياك ترأس اتحاد ألعاب القوى (أم الألعاب) عام 1999 وبقي على كرسي الرئاسة حتى الصيف المنصرم، حيث تم انتخاب البطل الأولمبي سيبستيان كو رئيسا للاتحاد.

المصدر: "غازيتا.رو"