البدء بتفريغ بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية المنكوبة

أخبار العالم

البدء بتفريغ بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية المنكوبةحطام الطائرة الروسية المنكوبة في سيناء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4k7

بدأت في القاهرة عملية تفريغ بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية المنكوبة، في الوقت الذي انضم فيه ألكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيق الروسية إلى عمل المحققين.

من جانب آخر أكدت مصادر مطلعة في وزارة الطيران المدني المصرية الثلاثاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني، أن اللجنة الفنية المسؤولة عن تحليل ملابسات كارثة الطائرة الروسية، اجتمعت بالكامل عند موقع حطام الطائرة في منطقة "الحسنة" التابعة للعريش عقب انضمام فريق الخبراء الأيرلندي (علما بأن الطائرة كانت مسجلة في أيرلندا).

وأوضحت المصادر أن الأطقم جميعها وصلت إلى موقع سقوط الطائرة وقامت بفحص الحطام المتبقي منها ومعاينته على أرض الواقع، وفور انتهاء المعاينة الميدانية وتحليلها، بدأت مرحلة تفريغ الصندوقين الأسودين.

وكانت مصادر مصرية قد رجحت أن تستغرق عملية تفريغ بيانات الصندوقين وقتا طويلا نسبيا، علما بأن أحد الصندوقين يتضمن تسجيلات مكالمات قمرة القيادة للطائرة، فيما تتعلق تسجيلات الصندوق الأسود الثاني ببيانات تحليق الطائرة.

وكانت وسائل إعلام روسية قد نقلت في وقت سابق من الثلاثاء عن مصادر قريبة من التحقيق في تحطم الطائرة الروسية خبر العثور على "عناصر لا علاقة لها بالطائرة" في مكان تحطمها، بينما كشف مصدر آخر أن مكالمات أفراد الطاقم والتي سجلها أحد الصندوقين الأسودين، تؤكد أنهم لم يكونوا على علم بأي عطل فني في أجهزة الطائرة حتى حدوث الحالة الطارئة المجهولة السبب والتي أدت إلى تناثر الطائرة وهي في الجو.

وعثر على حطام الطائرة وهي من طراز " Airbus A321 " تابعة لشركة "كوغاليم آفيا" الروسية في شمال شبه جزيرة سيناء.

يذكر أن الطائرة التي كان على متنها 217 راكبا (بينهم 25 طفلا) والطاقم المكون من 7 أفراد، اختفت من على شاشات الرادار بصورة مفاجئة يوم السبت الماضي أثناء قيامها برحلة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ.

اضاءة شموع في مدينة نوفوسيبيرسك الروسية خلال مراسم حداد على أرواح ضحايا كارثة سيناء

رئيس لجنة التحقيق الروسية يعقد اجتماعات مع الخبراء الدوليين في مطار القاهرة

عقد رئيس لجنة التحقيق الروسية ألكسندر باستيركين الثلاثاء اجتماعات مع الخبراء الدوليين الذين يحققون في كارثة الطائرة الروسية، وذلك في مطار القاهرة الذي وصل إليه في وقت سابق.

كما اجتمع باستريكين الثلاثاء مع النائب العام المصري نبيل صادق لبحث استحداث آلية مشتركة لتنظيم التحقيقات. وتعهد صادق بتقديم المساعدة بشتى الوسائل للمحققين الروس العاملين في الأراضي المصرية.

وكشف متحدث باسم لجنة التحقيق أن اللقاء بين باستريكين وصديق جرى في أجواء بناء وشهد بحث مجمل المسائل المرتبطة بتنسيق إجراءات التحقيق.

وذكر المتحدث أن الطرفين اتفقا على عقد اتفاقية ثنائية بين البلدين حول التعاون خلال التحقيق في حوادث على أراضي الدولتين وتقديم المساعدات القانونية المتبادلة في التحقيق.

ويعمل الآن في مصر محققون وخبراء الجنائية من اللجنة الروسية بالمشاركة مع زملائهم المصريين حيث يفحصون مكان سقوط الطائر ويبحثون عن أشلاء الضحايا.

في غضون ذلك نقلت طائرتان تابعتان لوزارة الطوارئ الروسية إلى مدينة سان بطرسبورغ 140 جثمانا وأشلاء لعشرات الضحايا.

وقال مدير المركز الوطني للتحكم في الأزمات التابع للوزارة: "تتواصل عمليات التعرف على الجثامين، وقد تم إلى الآن التعرف على 9 منها".

بدورها أعلنت وزارة الصحة الروسية عن انتهاء إجراءات الطب الشرعي على جثامين الضحايا التي نقلت إلى روسيا، موضحة أنه تم أخذ عينات بيولوجية من الجثامين لتحليلها في سياق التعرف على الضحايا.

من جانبه أعلن نائب وزير الطوارئ الروسي فلاديمير أرتامانوف أن الوزارة لا يمكنها أن تبت في موعد انتهاء عمليات البحث في مكان الكارثة، موضحا أن "عمليات بحث مثل هذه صعبة، إذ إن قسما من أجزاء الطائرة قد يكون سقط في في منحدرات عميقة كون المنطقة جبلية.

وأكد في هذا السياق أن عمليات البحث لن تنتهي إلا بعد العثور على أشلاء كل الجثامين وأجزاء جسم الطائرة".

الخارجية الروسية: لايجوز التسرع في استنتاج أسباب تحطم الطائرة قبل إتمام تحليل بيانات الصندوقين الأسودين

قال أوليغ سيرومولوتوف نائب وزير الخارجية الروسي لشؤون مكافحة الإرهاب إنه لا يجوز تقديم أي استنتاجات حول أسباب تحطم الطائرة الروسية في سيناء إلا بعد إتمام تفريغ بيانات الصندوقين الأسودين.

وأكد سيرومولوتوف أن الإجراءات الأمنية التي يتخذها الطيران المدني الروسي تتناسب تماما مع المعايير الدولية.

"سي أن أن": الاستخبارات الأمريكية تستبعد إسقاط الطائرة الروسية بواسطة صاروخ

بدورها ذكرت قناة "سي أن أن" الأمريكية أن مصادر في الاستخبارات الأمريكية أكدت لها أن قمرا صناعيا أمريكيا يعمل في نطاق الأشعة تحت الحمراء سجل وميضا حراريا فوق سيناء لحظة كارثة الطائرة الروسية.

ونقلت القناة عن المصادر قولها إن الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن حادثا طارئا وقع على متن الطائرة أدى إلى انتثارها وسقوطها على الأرض.

وأضافت أن محللي الاستخبارات الأمريكية يستبعدون فرضية إسقاط الطائرة بواسطة صاروخ، لكنهم يؤكدون أن الحديث قد يدور عن انفجار قنبلة على متن الطائرة أو حصول عطل فني في أجهزتها.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون