شهر على بدء العملية الجوية الروسية في سوريا (فيديو)

أخبار العالم العربي

شهر على بدء العملية الجوية الروسية في سوريا (فيديو)مقاتلتان روسيتان تنطلقان في مهمة قتالية بسوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4b3

أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن مقاتلاتها نفذت خلال شهر نحو 1400 طلعة دمرت خلالها أكثر من 1600 موقع للإرهابيين في سوريا.

وقال رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة أندريه كارتابولوف الجمعة 30 أكتوبر/تشرين الأول: "مر شهر على بدء عمل المجموعة الروسية الجوية في الجمهورية العربية السورية، وحان الوقت لاستخلاص بعض النتائج. إذ أجرت طائراتنا خلال شهر 1391 طلعة دمرت خلالها 1623 منشأة للإرهابيين".



ولفت إلى أن هذه الأرقام تشمل 249 مركز قيادة ونقطة اتصال، و51 معسكرا لتدريب الإرهابيين، و35 من المعامل والورش حيث كان الإرهابيون يصنعون مواد متفجرة، و131 مستودعا للذخائر والوقود، إضافة إلى 371 مركز إسناد ونقطة محصنة، و786 معسكرا ميدانيا وقواعد مختلفة.

الجيش السوري

تحرير أكثر من 50 بلدة

وكانت لعمليات الطيران الروسي في سوريا نتائج محددة على الأرض، فوفق هيئة الأركان الروسية أتاح نشاط الطيران الروسي للقوات السورية الإمكانية لتحرير أكثر من 50 بلدة "أتاحت الضربات الجوية الروسية للقوات السورية إمكانية الانتقال إلى الهجوم في محافظات حلب واللاذقية وحمص وإدلب ودمشق وتطهير مساحات واسعة من العصابات... خلال ثلاثة أسابيع من العمليات العسكرية استطاع الجيش السوري تحرير أكثر من 50 بلدة وحوالي 350 كيلومترا مربعا".

وقال كارتابولوف إن القوات السورية حررت 19 بلدة في منطقة حلب وتواصل التقدم باتجاه مطار كويرس، كما أشار إلى إخراج الجيش للإرهابيين من 9 بلدات في ريف اللاذقية، وتحريره 12 بلدة في ريف حماة، إضافة إلى التقدم في ريف حمص ومحاصرة عصابات كبيرة في عدد من البلدات، كما يتابع الجيش عبر معارك عنيفة هجومه في منطقة الغوطة الشرقية.

مباحثات في فيينا على إيقاع القصف الجوي

قد تكون محاولة إيجاد حل سلمي للأزمة السورية في فيينا من أهم نتائج المساعدة الروسية للجيش السوري، فقد استقبلت عاصمة النمسا ممثلي الدول التي تدعم المقاتلين في سوريا على اختلاف اتجاهاتهم، ولأول مرة جلس إلى طاولة الحوار ممثلون عن السعودية وإيران، ما يشكل خطوة باتجاه حل يحفظ وحدة وسيادة سوريا.

القوات السورية تخفض استخدام الطيران والمدفعية

كما أتاح عمل الطيران الروسي إمكانية التقليل من استخدام الطيران السوري الذي يقل فاعلية ودقة، وأعلن رئيس إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية أندريه كارتابولوف أن القوات السورية خفّضت إلى الحد الأدنى استخدام طيرانها ومدفعيتها في محاربة "الدولة الإسلامية" حفاظا على البنية التحتية للمدن وعلى أرواح المواطنين.

مسلحون من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي

مقاتلو "جبهة النصرة" ينتقلون إلى "المعارضة المعتدلة"

وحسب هيئة الأركان الروسية تنتقل فصائل كانت تقاتل تحت لواء "جبهة النصرة" إلى ما يسمى بـ "المعارضة المعتدلة"، وقال "للحصول على الدعم السياسي والمالي من الخارج قرر قادة عدد من العصابات التابعة لجماعة "جبهة النصرة" الإرهابية التخلي عن "الجبهة" والانتقال إلى "حركة أحرار الشام" التي اعتبرها الغرب "معارضة معتدلة".

وأشار كارتابولوف إلى أن الإرهابيين يحاولون ضم مقاتلين جددا إلى صفوفهم، وتجري هذه العملية بشكل مكثف خاصة في محافظة حلب التي تجري محاولات لإرسال إمدادات إليها من العراق وبلدان الجوار الأخرى.

 المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية