أدلة جديدة على وجود بحيرات قديمة في المريخ

الفضاء

أدلة جديدة على وجود بحيرات قديمة في المريخأدلة جديدة على وجود بحيرات قديمة في المريخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2lb

اكتشف علماء ناسا أنه منذ مليارات السنين، كان على المريخ بحيرات قديمة ومجار للمياه، مما يثبت مجددا أن المريخ ربما كان يتميز ببيئة معيشية، أفضل بكثير مما كان الباحثون يعتقدونه سابقا.

وقال العلماء إن عدة بحيرات من المياه العذبة ربما ظلت موجودة داخل حفرة "غيل كريتر"، التي يبلغ قطرها 154 كيلومترا، لعشرات الآلاف من السنين أو حتى لفترة أطول، طبقا لما أثبتته دراسة جديدة، أجراها علماء من مختبر علوم المريخNASA’s Mars Science Laboratory، ومن فريق المسبار "كيريوسيتي".

واستندت الدراسة إلى بيانات جديدة من المسبار "كيريوسيتي" التابع لوكالة ناسا، والذي أرسل إلى الكوكب الأحمر منذ 3 سنوات، وكشفت الدراسة أنه بعد مرور 3 سنوات على هبوط "كيريوسيتي" في حفرة "غيل كريتر"، رصد العلماء ما يعتقدون أنه دليل على أن هذه الحفرة امتلأت لفترات طويلة بالمياه.

وقدم هذا البحث صورة شاملة عن كيفية تشكيل حفرة "غيل كريتر"، والتي هبط فيها المسبار في أغسطس/ آب 2012، وتبدو كحوض قديم للمياه، وكيف تشكلت في قاعتها كومة من الترسبات مساحتها 5 كيلومترات.

وفي وقت سابق من المهمة، اكتشف المسبار كيريوسيتي بقايا حصى من بحيرات ومخلفات بحيرة ضحلة، كذلك أعلن علماء ناسا أنه قد تم العثور على مركبات تحتوي على الكربون في عينات من صخور المريخ، في أول اكتشاف قاطع للمواد العضوية على سطح الكوكب الأحمر، المجاور لكوكب الأرض في المجموعة الشمسية.

وقال علماء كيريوسيتي إن قاع الحفرة ظل يرتفع مع مرور الوقت، نتيجة للترسبات التي شكلت طبقة وراء الأخرى على مدى آلاف السنين.

وكانت المياه تتدفق من الجهة الشمالية للحفرة وتملأ الحوض وهو ما شكل بحيرات استمرت لفترات طويلة، والتي ربما استضافت شكلا من أشكال الحياة، ويعتقد العلماء أن تلك المياه كانت تتجمع من الأمطار أو ذوبان الجليد.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic