فريق إسرائيلي يشعل سباق الـ 20 مليون دولار للهبوط على القمر

الفضاء

فريق إسرائيلي يشعل سباق الـ 20 مليون دولار للهبوط على القمرفريق إسرائيلي يشعل سباق الـ 20 مليون دولار للهبوط على القمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2e8

وقّع فريق SpaceIL الإسرائيلي عقدا لإطلاق مسبار روبوتي إلى القمر على متن صاروخ شركة سبيس إكس، يحمل اسم "فالكون 9"، وذلك في النصف الثاني من عام 2017.

وبذلك يصبح فريق SpaceIL منافسا قويا للفوز بجائزة الـ 20 مليون دولار، في مسابقة Google Lunar X Prize، التي أعلنت عنها غوغل في وقت سابق.

وقال "بوب وايز"، نائب رئيس مجلس إدارة جائزة X Prize، في بيان: "نحن فخورون بالإعلان رسميا عن استلام عقد SpaceIL، والتحقق منه، مما يجعل الفريق الإسرائيلي الأول في تقديم مشروعه بين الفرق المنافسة على جائزة Google Lunar X Prize ، بل ويبقى الفريق الوحيد الذي قدّم مشروعا متكاملا حتى الآن".

وأضاف وايز : "ولا يمكن التقليل من حجم هذا الإنجاز، فهو يمثل التزاما غير مسبوق لمنظمة ممولة من القطاع الخاص، وهو أيضا يبدأ مرحلة مثيرة من المسابقة، التي يشترك فيها 15 فريقا آخرين، لديهم فرصة حتى نهاية عام 2016 لإعداد عقود الإطلاق الخاصة بهم".

فريق إسرائيلي يشعل سباق الـ 20 مليون دولار للهبوط على القمر

ولا يعد فريق SpaceIL الوحيد بين الفرق المتنافسة على جائزة غوغل الذي يعلن عن خططه بالفعل للتوجه إلى القمر. فهناك، على سبيل المثال، شركة Moon Express من كاليفورنيا التي أعلنت عن صفقتها لإطلاق مركبتها الخاصة مع شركة رحلات الفضاء Rocket Lab الأسبوع الماضي، كما وّقعت Astrobotic من بيتسبرغ في الولايات المتحدة عقدا مع شركة سبيس اكس عام 2011.

وتنوي Moon Express إطلاق مركبتها الروبوتية MX-1 إلى القمر في عام 2017، في حين قال أعضاء فريق Astrobotic إنهم يخططون لحمل مسبارهم Griffin على قمة صاروخ سبيس اكس فالكون 9 في وقت ما من العام المقبل.

إلا أن فريق SpaceIL يبقى حاليا هو الفريق الوحيد الذي بدأ بالفعل يخضع لعملية التحقق التي يقوم بها منظمو المسابقة بمراجعة وتقييم عقد الاطلاق والوثائق الداعمة له.

وقد تم إنشاء جائزة غوغل Google Lunar X Prize في عام 2007، وذلك لتشجيع تطوير صناعة رحلات الفضاء الخاصة، وتأمل غوغل من خلالها أن تساعد في بدء عهد جديد من تنفيذ مهمات الفضاء بأسعار معقولة للوصول إلى القمر وأهداف فضائية أخرى ربما اكثر بُعدا منه في المستقبل.

وتشترط المسابقة أن ينجح فريق ممول من القطاع الخاص في إنزال مركبة روبوتية على القمر، يمكنها أن تتحرك على سطحه على الأقل لمسافة 500 متر، وأن تلتقط صور فيديو عالية الوضوح وصوراً عادية، ثم ترسلها إلى الأرض قبل نهاية عام 2017، وسيحصل الفائز الاول على الجائزة الكبرى 20 مليون دولار، والفائز الثاني سيحصل على 5 ملايين دولار.

المصدر: سبيس