الخروج من كأس الاتحاد الإفريقي يؤجج المشاكل داخل نادي الزمالك

الرياضة

الخروج من كأس الاتحاد الإفريقي يؤجج المشاكل داخل نادي الزمالكمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h23a

بعد خروج نادي الزمالك من الدور نصف النهائي لكأس الاتحادب الإفريقي أمام النجم الساحلي التونسي السبت 3 أكتوبر/تشرين الأول تفجرت الأزمات داخل القلعة البيضاء.

وتأزمت الأمور بين رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور وعدد من نجوم الفريق ومديرهم الفني البرتغالي غوزوالدو فيريرا، وتغلب الزمالك على النجم الساحلي 3-0 إيابا، لكن ذلك لم يكن كافيا بسبب خسارته ذهابا 1-5، ليسقط بنتيجة 4-5 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب لتبدأ الأزمات داخل غرف تغيير ملابس الفريق حيث ألقى رئيس النادي باللوم على اللاعب علي جبر مدافع الفريق لتلقيه البطاقة الحمراء بعد خمس دقائق فقط من بداية المباراة مما دفع الفريق لاستكمال المباراة بعشرة لاعبين ليضاعف اللاعب من صعوبة المهمة على فريقه حيث كان الزمالك مطالبا بتعويض خسارته في تونس 5-1 ذهابا .

وبرر جبر حصوله على البطاقة الحمراء بوقوع حكم المباراة الغامبي باكاري بابا غاساما في الفخ الذي نصبه المهاجم الجزائري بغداد بونجاح عندما سقط على الأرض مدعياً ضرب جبر له في وجهه فأسرع الحكم بطرد مدافع الزمالك قبل التحقق من الواقعة.

وعقب مغادرة الفريقين لملعب "بتروسبورت" الذي استضاف المباراة مساء السبت 3 أكتوبر/ تشرين الأول، أدلى مهاجم الفريق باسم مرسي بتصريحات تلفزيونية دافع فيها عن زميله جبر وأعلن رفضه توقيع عقوبة عليه وتحميله مسئولية الخروج من الكونفيدرالية.

وكشف مرسي بعدها عن قراره المفاجئ بالرحيل عن الزمالك واعتزامه خوض تجربة الاحتراف الخارجي خلال الفترة المقبلة مودعا جماهير القلعة البيضاء.

وفي المقابل، هاجم المستشار مرتضى منصور اللاعب الشاب باسم مرسي واتهمه، في تصريحات تلفزيونية، بمساندة رابطة ألتراس "وايت نايتس" المحظورة بحكم قضائي داخل مصر.

وأكد منصور أنه وقع عقوبة الإيقاف على باسم مرسي للإدلاء بتصريحات تلفزيونية دون إذن.

وكشف منصور أنه استقدم مهاجما إفريقيا شابا لدعم هجوم الفريق لكن المدير الفني رفض ضمه متعللا بأنه يكتفي بالمجموعة الموجودة حاليا والصفقات التي أبرمت في موسم الانتقالات الصيفية المنقضي.

ورفض فيريرا فكرة توقيع أي عقوبات على اللاعبين بسبب الخروج من الكونفيدرالية وهدد المدرب البرتغالي بالرحيل في حال فرض عقوبات على اللاعبين من قبل إدارة النادي نظراً للآثار النفسية السلبية التي سيحدثها مثل هذا القرار على اللاعبين مما يهدد استكمال إنجازاتهم التي بدأت بحصد بطولتي الدوري المصري والكأس في الموسم الماضي .

وأوضح فيريرا أن الزمالك تعرض لظلم تحكيمي في الكونفيدرالية وأنه لم ير مثل هذا الظلم التحكيمي طيلة مسيرته في الملاعب موضحا أن التحكيم هو السبب الرئيسي في خروج الزمالك من المسابقة بعدما كان قريبا من التأهل للنهائي.

ورد رئيس الزمالك على تصريحات فيريرا بأنه يرفض تدخله في عمل الإدارة مشيرا إلى أن المدرب البرتغالي سيعاقب أيضا إذا أخطأ.

وقال منصور في تصريحات تلفزيونية: "الزمالك مؤسسة رياضية كبيرة لا تقبل بوجود الأخطاء، وكل من يرتكبها، سيعاقب وفقا للائحة.

وقد تشهد الأيام المقبلة تطورات في الأحداث بين رئيس الزمالك من جانب وباسم مرسي وفيريرا من جانب آخر حيث أعلن المدرب البرتغالي مساندته لكل لاعب في الفريق ورفضه توقيع عقوبات أو رحيل أي منهم خاصة وأن الزمالك سيواجه غريمه التقليدي الأهلي يوم الـ15 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري في مباراة كأس السوبر المصري والتي ستقام في الإمارات.

المصدر:DPA