كاميرون يصف العمليات العسكرية الروسية في سوريا بالخطأ ويتعهد بتعزيز قوات بلاده

أخبار العالم

كاميرون يصف العمليات العسكرية الروسية في سوريا بالخطأ ويتعهد بتعزيز قوات بلادهرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h22z

وصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقصف مواقع الإرهابيين داخل سوريا بأنه "خطأ فادح"، متعهدا بتعزيز قدرات بلاده العسكرية لمحاربة التنظيم.

وقال كاميرون، الأحد 4 أكتوبر/تشرين الأول، خلال اليوم الأول للمؤتمر السنوي لحزب المحافظين الذي يتزعمه "إنهم يساندون السفاح الأسد، وهو خطأ فادح بالنسبة لهم، وبالنسبة للعالم. سيزيد ذلك من عدم الاستقرار في المنطقة".

وأضاف أن "معظم الضربات الجوية الروسية كما يمكننا أن نرى حتى الآن استهدفت أجزاء من سوريا لا تخضع لسيطرة الدولة الإسلامية، لكن تخضع لمعارضين آخرين للنظام".

كما شدد على أن التدخل الروسي في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا يجب ألا يمنع بريطانيا من المشاركة في ضرب تنظيم "الدولة الإسلامية" هناك، داعيا في نفس الوقت روسيا إلى الاعتراف بضرورة وجود بديل للأسد، وإلى الانضمام للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال موجها كلامه لروسيا: "غيروا الاتجاه، انضموا إلينا في ضرب الدولة الإسلامية، ولكن اعترفوا بأننا إذا أردنا أمن المنطقة فنحن بحاجة لزعيم بديل للأسد".

وفي سياق متصل، وعد رئيس الوزراء البريطاني بتعزيز القدرات العسكرية البريطانية لمحاربة تنظيم "داعش" في العراق وسوريا، بما في ذلك مضاعفة عدد الطائرات بلا طيار المستخدمة في سلاح الجو البريطاني.

وأشار كاميرون إلى أن حكومته ستشتري 20 طائرة بلا طيار لتعزيز عديد الطائرات البريطانية التي تستهدف من الجو مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

طائرة "سو-30 أس أم"

وأوضح أن بريطانيا ستستبدل طائراتها العشر بلا طيار من نوع "Reaper drones" بضعف عددها من الطائرات المجهزة بمعدات محدثة.

وستكون الطائرات بلا طيار الجديدة من نوع "Protector drones" القادرة على الطيران لمسافات أطول وحمل أسلحة ومعدات متقدمة.

إلى ذلك، قال رئيس الوزراء البريطاني إن بلاده ستنفق مئات الملايين من الجنيهات الإسترلينية لتوفير المعدات وتعزيز موارد القوات الخاصة البريطانية.

وشدد كاميرون على أنه يرغب في المضي قدما في خطط إجراء تصويت في البرلمان للسماح للقوات الجوية البريطانية بتنفيذ ضربات جوية في سوريا إلى جانب العراق.

هاموند: روسيا لا تستطيع محاربة "داعش" ودعم الأسد في آن واحد

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الأحد أنه ليس بوسع روسيا التصدي لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ودعم الرئيس السوري بشار الأسد في آن واحد.

وقال هاموند خلال المؤتمر السنوي لحزب المحافظين في مدينة مانشستر إن "دعم روسيا له (للأسد) سيدفع المعارضة السورية إلى احتضان الدولة الإسلامية وسيعزز قوى الشر التي يقول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يريد تدميرها".

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون