المقاتلات الروسية تقصف 5 مواقع لـ"داعش" في سوريا وتدمر مركز قيادة له

أخبار العالم العربي

المقاتلات الروسية تقصف 5 مواقع لـطائرات روسية من نوع سوخوي 34
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1vt

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن قيام المقاتلات الروسية خلال يوم الخميس 1 أكتوبر/تشرين الأول بـ8 غارات استهدفت 5 مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" أدت إلى تدمير مركز قيادة للتنظيم.

وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء إيغور كوناشيتكوف إن "طائرات قاذفة تابعة للقوات الفضائية الجوية الروسية استمرت خلال اليوم بشن الضربات الدقيقة على البنية التحتية لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي في الأراضي السورية، حيث قامت الطائرات الروسية من طراز "سو-24 إم" و"سو-25" بـ8 طلعات من قاعدة خميمي استهدفت خلالها 5 مواقع لداعش".

وأوضح أن معلومات المراقبة التي تم الحصول عليها من مصادر مختلفة بما فيها الاستطلاع الفضائي والطائرات بدون طيار تؤكد أن الطائرات الروسية دمرت بشكل كامل مركز قيادة لتنظيم "داعش" في الضاحية الشمالية لجسر الشغور في ريف إدلب.

كما ذكر أنه "تم منع محاولة استئناف مسلحي الدولة الإسلامية بناء مركز قيادي لـ"داعش" مدمر في ريف حماة خلال الضربات الجوية للطائرات الروسية في الـ30 من سبتمبر/أيلول".

وأوضح أنه من أجل منع استئناف المركز القيادي في منطقة اللطامنة شنت غارة جوية إضافية، ما أسفر عن حريقين كبيرين في مبنى المركز"، مشيرا إلى تدمير المركز بالكامل.

كما دمرت المقاتلات الروسية البنية التحتية لمعسكر تدريبي لـ "داعش" في منطقة معرة النعمان في ريف إدلب، قائلا: "بعد إصابة قنبلة جوية بشكل مباشر لمستودع للذخائر موجود في هذا الموقع حدث انفجار أدى إلى انهيار مباني المسلحين وتدمير مركباتهم".

القوات الجوية الروسية تؤدي خلال الخميس جميع المهام الموضوعة

من جانبه أكد المتحدث باسم القوات الفضائية الجوية الروسية إيغور كليموف أن سلاح الجو الروسي نفذ خلال الخميس في سوريا جميع المهام الموضوعة.

وقال: "تم خلال اليوم المنصرم تنفيذ جميع المهام الموضوعة أمام المجموعة الجوية الروسية بشن ضربات دقيقة ضد منشآت "الدولة الإسلامية" في سوريا. وبينت معلومات المراقبة أن غارات سلاح الجو الروسي أصابت أهداف المنشآت والبنية التحتية لتنظيم "داعش" الإرهابي فقط دون غيرها".

وذكر أنه "لم يُخطط ولم تُنفذ أي غارات جوية على أهداف مدنية من بنية تحتية حيث يمكن أن يكون فيها مدنيون مسالمون.

المصدر: وكالات روسية

الأزمة اليمنية