سنودن مغردا من تويتر: هل تسمعونني الآن؟

أخبار العالم

سنودن مغردا من تويتر:  هل تسمعونني الآن؟صفحة الموظف السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، إدوارد سنودن على تويتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1q7

قام الموظف السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، إدوارد سنودن بفتح حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مصحوبا بالعلامة الزرقاء المعروفة للدلالة على صحة الموقع.

وكانت أولى التغريدات لسنودن عبارة سؤال يقول فيه "هل تسمعونني الآن؟". كما أن أول متابعة يجريها سنودن كانت لحساب أخبار وكالة الأمن القومي الأمريكي على تويتر.

وجمعت أول تغريدة لسنودن في أول ساعة نحو"25 ألف إعادة تغريد" و"18 ألف إعجاب" وأكثر من"150 ألف متابع" لحسابه.

وكتب سنودن قائلا:"في السابق كنت أعمل لدى الحكومة، الآن أعمل لدى الشعب، مدير في @FreedomofPress". ويعمل سنودن حاليا كمدير للمنظمة غير الربحية "حرية الصحافة" freedom.press.

يذكر أن سنودن سلم في يونيو/حزيران 2013 لصحيفتي"Washington  Post" و" Guardian" عددا من الوثائق السرية حول برامج التجسس التي تقوم بها الاستخبارات الأمريكية والبريطانية على الإنترنت، وغادر إلى هونغ كونغ ومن هناك وصل إلى موسكو، حيث بقي بعض الوقت في منطقة الترانزيت في المطار، ومن ثم منحته روسيا حق الإقامة الذي يعطيه القدرة على التحرك ليس في أنحاء روسيا فقط، بل وخارجها.

المصدر: "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون