الكرملين: نشر واشنطن أسلحة ذرية في ألمانيا يحتم على روسيا اتخاذ خطوات جوابية

أخبار العالم

الكرملين: نشر واشنطن أسلحة ذرية في ألمانيا يحتم على روسيا اتخاذ خطوات جوابيةدميتري بيسكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1ao

اعتبر دميتري بيسكوف الناطق باسم الرئيس الروسي أن قرار ألمانيا نشر أسلحة ذرية أمريكية على أراضيها يؤجج التوتر في أوروبا وسيحتم على روسيا اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية أمنها القومي.

وقال بيسكوف في حديث للصحفيين يوم 22 سبتمبر/أيلول : "بالطبع فإن هذا يمثل خطوة إضافية، هي جدية للغاية مع الأسف في اتجاه تأجيج التوتر في القارة الأوروبية".
وتابع بيسكوف يقول: "ولأسفنا، وفي حال تم تطبيق هذه الخطوة والتي يمكن القول إنهم ماضون قدما في تنفيذها، أخذا بالاعتبار قرار البوندستاغ (البرلمان الألماني)، فإنها قد تفضي إلى إحداث خلل في التوازنات الاستراتيجية الأوروبية، الأمر الذي سيتطلب من روسيا، وبلا أدنى شك اتخاذ الإجراءات الجوابية الملائمة لاستعادة التوازن".
واستطرد قائلا: "هذه الخطوة لا تسير في اتجاه تعزيز الاستقرار والارتقاء بمستوى الثقة والأمن في أوروبا".
وفي معرض التعليق لم يدل بيسكوف بأي تفاصيل حول الخطوات الجوابية التي قد تضطر موسكو لاتخاذها مكتفيا بالإشارة إلى أن الإجراءات التي ستلجأ اليها موسكو "ستتمثل بالخطوات التي يتطلبها ضمان الأمن القومي الروسي واستعادة التكافؤ الاستراتيجي".
هذا وكانت قناة ZDF الألمانية قد ذكرت على موقعها الرسمي في وقت سابق أنه "من المقرر في غضون أيام بدء العمل على تجهيز قاعدة بوخل الجوية في ألمانيا ليتم هناك نشر قنابل ذرية أمريكية جديدة".

قاعد بوخل الجوية في ألمانيا


وكشفت القناة عن أن صحفييها حصلوا على هذه المعلومات بعد تحليل وثائق للحكومة الأمريكية تتحدث عن الموازنة العامة لهذه السنة.
وذكرت القناة أن الوثائق المشار اليها تكشف عن أنه سيتم اعتبارا من بداية الربع الثالث من هذا العام تمويل القوات الجوية الأمريكية للإنفاق على تحديث قاذفات مقاتلة "تورنادو" الألمانية وتزويدها بمنظومات أسلحة نووية جديدة.
وأعادت ZDF إلى الأذهان أن البرلمان الألماني كان قد خول وبالأغلبية الحكومة الألمانية في مارس/آذار 2010 بالتفاوض مع واشنطن على سحب الأسلحة النووية الأمريكية من ألمانيا، وأنه جرى تدوين خطط نزع الأسلحة النووية وسحبها لدى التوقيع على اتفاق التحالف الذي أبرم سنة 2009.
وأضافت: "أما الآن فعوضا عن سحب الأسلحة النووية سيتعين نشر 20 قنبلة ذرية بشدة تدميرية إجمالية تعادل 80 قنبلة على غرار تلك التي ألقيت على هيروشيما".
ويشير خبراء ألى أن القاعدة الجوية الألمانية المذكورة لا تزال تحتوي على ما بين 10 و20 رأسا ذريا أمريكيا منذ حقبة الحرب الباردة. وجرت العادة على أن ينظم مناهضو العسكرة والتسلح سنويا في ألمانيا ما يسمى بمسيرات أيام الفصح في محيط القاعدة مطالبين بسحب القنابل الذرية الأمريكية من أراضي ألمانيا.
وزارة الدفاع الألمانية بدورها تلتزم الصمت إزاء ما يشاع حول القنابل الذرية الأمريكية الجديدة، حيث اكتفى غيرو فون فريتشين الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الألمانية بالتعليق لمراسل تاس قائلا بهذا الصدد: "ليس بوسعنا تأكيد صحة أنباء من هذا القبيل، ولا يمكننا نفيها أو الإدلاء بتوضيحات بشأنها، ونحن لا نعلق أبدا على هكذا أنباء".
 المصدر : تاس