آمانو يزور موقع "بارتشين" العسكري في إيران للمرة الأولى

أخبار العالم

آمانو يزور موقع يوكيا أمانو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h12f

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأحد 20 سبتمبر/أيلول إن أمينها العام يوكيو آمانو زار الموقع العسكري الإيراني في "بارتشين" الذي كان لا يسمح لممثلي الوكالة من قبل بزيارته.

وجاء في بيان الوكالة أن زيارة آمانو لـ"بارتشين" رفقة رئيس هيئة ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية تيرو فاريورانتا، تم "تفي خطوة لتنفيذ جزء من خارطة الطريق".

ومنذ زمان سعت الوكالة إلى تفتيش الموقع لمعرفة ما إذا كانت طهران قد أجرت فيه أنشطة نووية.

وذكر بيان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن يوكيو آمانو اجتمع أثناء زيارته  لطهران الأحد مع كل من الرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وكذلك أعضاء البرلمان الإيراني.

وحسب الوكالة، فإن الاجتماعات تركزت على "توضيح جميع المسائل العالقة الماضية والحاضرة بشأن برنامج إيران النووي"، وتتعلق تلك المسائل بمكونات عسكرية محتملة في الماضي لبرنامج إيران النووي، التي تسعى الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى توضيحها وفق "خارطة الطريق" التي وقعت في الـ14 من يوليو/تموز الماضي في سياق الاتفاق بين إيران ومجموعة 1+5 (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا).

كما تطرقت محادثات آمانو مع المسؤولين الإيرانيين إلى سير تنفيذ الاتفاق النووي.

وكانت وكالة "إيرنا" الإيرانية للأنباء قد أفادت في وقت سابق بأن الرئيس الإيراني استقبل مدير الوكالة الدولية بعد أن أجرى الأخير مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني بحضور نائب وزير الخارجية عباس عراقجي والمندوب الإيراني لدى الوكالة الدولية رضا نجفي، وبحث روحاني وآمانو تنفيذ "خارطة الطريق" بشأن البرنامج النووي الإيراني.

إيران تأمل في عدم انحياز الوكالة الدولية في المراقبة على تنفيذ الصفقة النووية

وفي أثناء لقائه مع آمانو، أعرب روحاني عن أمله في أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستكون غير منحازة وشريفة خلال المراقبة على سير تنفيذ الاتفاقية بين إيران والسداسية بشأن برنامج طهران النووي.

الرئيس الإيراني حسن روحاني

ونقلت قناة "برس- تي في" عن روحاني قوله إنه: "خلال تنفيذ الخطة الشاملة للأعمال سنواصل احترام البروتوكول الإضافي بشكل متطوع ونأمل في أنكم ستقومون بالمراقبة الشريفة على تنفيذ الاتفاقية".

وأضاف أن إيران لا تملك أسلحة نووية ولا تنوي الحصول عليها، مشيرا إلى أن جميع الاختبارات التي أجرتها الوكالة الدولية في السنوات الأخيرة أكدت الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني.

من جانبه، قال آمانو إن الوكالة ستعتمد على إحصاءات واقعية لتحضير جميع التقارير اللازمة.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون