بوركينا فاسو: الجيش يعزل الرئيس كافاندو ويحل جميع مؤسسات الدولة

أخبار العالم

بوركينا فاسو: الجيش يعزل الرئيس كافاندو ويحل جميع مؤسسات الدولةانقلاب عسكري ببوركينا فاسو وإعلان حل مؤسسات الدولة وغلق الحدود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0vt

أعلن المجلس الانتقالي الذي شكله المتمردون في بوركينا فاسو الخميس 17 سبتمبر/أيول عزل الرئيس المؤقت ميشال كافاندو، وحل الحكومة وجميع المؤسسات الانتقالية، في خطوة انقلابية بالبلاد.

إعلان الانقلاب العسكري يأتي بعد ليلة من اضطرابات سادت العاصمة واغادوغو إثر قيام الأمن العسكري التابع للرئيس المعزول بليز كومباوري باحتجاز الرئيس المؤقت ميشال كافاندو ورئيس حكومته، بينما دعا مجلس الأمن الدولي إلى الإفراج الفوري عن المحتجزين من قبل الأمن الرئاسي. كما دعا الاتحاد الأوروبي الخميس إلى "الإفراج الفوري" عن الرئيس ورئيس الحكومة.

وقالت فيديريكا موغيريني في بيان إن "الاتحاد الأوروبي يدعو إلى الإفراج الفوري عن أشخاص موقوفين، وإلى احترام الحكومة الانتقالية والمصلحة العامة بالبلاد". 

إلى ذلك، أعلن المجلس الذي يتزعمه رئيس الأركان في زمن الرئيس السابق بليز كومباوري، لاحقا إغلاق الحدود وفرض حظر التجول ليلا.

وأكد اللفتنانت كولونيل مامادو بامبا أن "المجلس الوطني للديمقراطية" أنهى النظام الانتقالي وعزل الرئيس المؤقت من مهامه، وحلت الحكومة الانتقالية والمجلس الوطني الانتقالي، مضيفا أن مشاورات كبرى تجري لتشكيل حكومة من أجل تنظيم انتخابات شاملة.

الرئيس الانتقالي المعزول ورئيس حكومته

يذكر أن الحرس الرئاسي التابع للرئيس السابق في بوركينا فاسو بليز كومباوري، والذي عزل من السلطة في أكتوبر/تشرين الأول 2014 تحت ضغط الشارع بعد 27 عاما من الحكم، احتجز داخل القصر الرئاسي في العاصمة واغادوغو الرئيس الانتقالي ميشال كافاندو ورئيس الحكومة اسحق زيدا مع وزيرين على الأقل.

وكانت بوركينافاسو تستعد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في أكتوبر/تشرين الأول بهدف إنهاء المرحلة الانتقالية التي بدأت عام 2014 بعد عزل بليز كومباوري.

المصدر: "أ ف ب"