تركيا.. اشتباكات بين الشرطة ومقاتلي حزب العمال رغم حظر التجوال

أخبار العالم

تركيا.. اشتباكات بين الشرطة ومقاتلي حزب العمال رغم حظر التجوالحظر تجوال شرق تركيا بعد اشتباكات دامية بين الأمن والأكراد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0k4

دارت ليلة الاثنين 14 سبتمبر/أيلول، في حي بمدينة ديار بكر لاتزال السلطات تفرض فيه حظرا للتجول، اشتباكات بين أفراد من الشرطة التركية ومسلحين.

وتعتبر مدينة ديار بكر أكبر المدن في جنوب شرق تركيا وتقطنها أغلبية كردية.

وقال شهود عيان في المدينة إن الشرطة التركية فرضت إجراءات أمنية مشددة في أحياء أخرى من مدينة ديار بكر وأطلقت الغاز المسيل للدموع على مجموعات صغيرة من الشبان المحتجين خلال الليل، مشيرين إلى أن قرار حظر التجوال خاص بحي السور التاريخي دون غيره.

وأكد مكتب حاكم ديار بكر أن حظر التجوال لا يزال ساريا نظرا للهجمات التي يشنها مسلحو حزب العمال الكردستاني على المباني العامة إضافة إلى عمليات التخريب التي يقومون بها.

هذا وذكرت مصادر أمنية أن 7 من أفراد الشرطة أصيبوا خلال اشتباكات وقعت الأحد 13 أيلول/سبتمبر.

  يذكر أن أكثر من 100 عنصر من الشرطة والجيش إلى جانب المئات من مقاتلي حزب العمال الكردستاني منذ انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز الماضي لتنتهي عملية سلام بدأت منذ عام 2012، علما بأنها أسوأ أعمال عنف تشهدها تركيا منذ 20 عاما.

حظر تجوال شرق تركيا بعد اشتباكات دامية بين الأمن والأكراد

تركيا ترفع حظر التجوال عن "مدينة جزيرة ابن عمر"

وسابقا، أعلنت السلطات التركية صباح الاثنين 14 سبتمبر/أيلول رفع حظر التجوال الذي فرض أمس على "مدينة جزيرة ابن عمر" (جزره) جنوب شرق تركيا بسبب العملية العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني.

وأعلن حاكم محافظة شرناق في بيان "أن حظر التجوال الذي فرض الأحد 13 سبتمبر/أيلول اعتبارا من الساعة السابعة مساء على وسط جزيرة رفع صباح الاثنين 14 سبتمبر/أيلول في الساعة السابعة صباحا.

وباتت هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 120 ألف نسمة وتقع بالقرب من الحدود بين سوريا والعراق، مسرحا للمواجهات التي استؤنفت قبل شهر ونصف الشهر بين قوات الأمن وحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد.

وكانت السلطات التركية فرضت في 4 سبتمبر/أيلول حظر تجوال صارم على سكان المدينة رفع السبت بعد 8 أيام من المعارك الدامية في مختلف أنحاء المدينة.

وأعلنت الحكومة التركية أن 32 مقاتلا كرديا قتلوا خلال فترة حظر التجوال الأخيرة في "جزره" في إطار عملية "مكافحة الإرهاب"، ضد عناصر يشتبه أنهم من حزب العمال الكردستاني.

من جهته أكد حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد أن المواجهات أوقعت 21 قتيلا من المدنيين من بينهم أطفال وندد بالحصار المفروض على المدينة.

والأحد شيع آلاف الأشخاص في وسط المدينة ذات الغالبية الكردية 16 شخصا قتلوا خلال حظر التجوال.

مدينة جزره

مقتل ضابطي شرطة في انفجار سيارة مفخخة

قتل ضابطا شرطة تركيان الأحد 13 سبتمبر/أيلول بعد أن فجر مسلحون من حزب العمال الكردستاني سيارة مفخخة في نقطة تفتيش جنوب شرق البلاد، وأعقبت التفجير اشتباكات قتل فيها 5 من المسلحين. 

وقالت مصادر أمنية ومسؤولون أتراك إن تفجير سيارة ملغومة في نقطة تفتيش تابعة للشرطة في إقليم شرناق أسفر أيضا عن إصابة 5 ضباط.

وفي ديار بكر كبرى مدن منطقة جنوب شرق تركيا، التي تقطنها أغلبية كردية، أعلن مكتب الحاكم الإقليمي في بيان له في وقت مبكر يوم الأحد حظرا على التجول في منطقة سور التاريخية.

ولضمان حظر التجوال في ديار بكر استخدمت الشرطة الأحد خراطيم المياه والعاز المسيل للدموع لإخلاء شوارع المدينة من بعض المواطنين الذين تبقوا فيها، فيما رشق بعض المحتجين سيارات للشرطة بالحجارة.

وقال مصدر أمني إن مقاتلي حزب العمال الكردستاني شنوا أيضا هجوما يوم الأحد بقذائف صاروخية وبنادق في منطقة سلوان في ديار بكر، أدت إلى مقتل ضابط شرطة وإصابة آخر، وذكر مسؤولون محليون أنهم أعلنوا بعد ذلك حظر على التجوال في المنطقة.

وقالت المصادر إن قوات الأمن التركية في قاعدة قريبة بإقليم شرناق قصفت فيما بعد منطقة جبلية لجأ إليها مقاتلو حزب العمال الكردستاني بعد الهجوم.

وقتل أكثر من 100 من رجال الشرطة والجنود كما قتل مئات المسلحين بعد تجدد الصراع منذ انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز الماضي، الأمر الذي ألقى بظلاله على عملية السلام، التي بدأت عام 2012، وتعد هذه أسوأ أعمال عنف تشهدها تركيا منذ عقدين.

مقاتلو حزب العمال الكردستاني

وبدأ حزب العمال الكردستاني مساعيه الانفصالية عام 1984 وسقط أكثر من 40 ألف قتيل في الصراع، وتصنف تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الحزب على أنه تنظيم إرهابي.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمواصلة القتال حتى "القضاء على آخر إرهابي".

واندلع الصراع في الوقت الذي تستعد فيه تركيا لإجراء انتخابات مبكرة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن كانت نتيجة الانتخابات التي جرت في يونيو/حزيران الماضي غير حاسمة لتشكيل حكومة.

المصدر: RT + وكالات