الزعبي ينفي وجود قوات روسية في سوريا

أخبار العالم العربي

الزعبي ينفي وجود قوات روسية في سورياوزير الإعلام السوري عمران الزعبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h08p

نفى وزير الإعلام السوري عمران الزعبي الإشاعات حول وجود عسكري روسي في سوريا، متهما مخابرات غربية ببث مثل هذه الإشاعات.

وأكد الزعبي في حديث مع قناة "المنار" اللبنانية بثته الاثنين 7 سبتمبر/أيلول إنه "ليس هناك شيء على الإطلاق مما يُشاع خلال الأيام الماضية، ليست هناك قوات روسية، وليس هناك عمل روسي عسكري على الأرض السورية، لا براً ولا بحراً ولا جواً".  

واعتبر الوزير السوري هذه الأنباء "فكرة مبتكرة في دوائر المخابرات الغربية، وبعض المخابرات العربية، تريد الإيحاء وإعطاء الانطباع أن روسيا تتدخل مباشرة من أجل الضغط على سوريا، وبأن الدولة السورية ضعفت إلى حد الاستعانة بالأصدقاء بشكل مباشر".   

وأضاف أن هناك غرضا ثالثا، وهو مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى بمزيد من الدعم التسليحي النوعي للمجموعات الإرهابية المسلحة التي قيل انها تحت عنوان "المعارضة المعتدلة".

وأكد أن العلاقات السورية الروسية، بما فيها بالسياق العسكري، هي علاقات مديدة، وكل ما يأتي إلى سوريا من المؤسسة العسكرية الروسية هو نتيجة اتفاقات سابقة ثابتة وليست جديدة.

وكان السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف قد أكد يوم 2 سبتمبر/أيلول الجاري أنه لا يمكن تصديق الأنباء عن مشاركة مقاتلات ومروحيات روسية - كما تزعم - في قصف تنظيم "الدولة الإسلامية" على الأراضي السورية.

من جانبها صرحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن روسيا تقدم المساعدة لسوريا في محاربة التهديد الإرهابي ضمن إطار القانون الدولي بالكامل.

وذكرت في معرض تعليقها على زعم وسائل إعلام أجنبية حول نشر طائرات عسكرية روسية في سوريا، بأن ممثلي وزارة الدفاع الروسية والكرملين قد دحضوا هذه الأنباء.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد كررت في بيانها الذي صدر يوم السبت الماضي، مزاعم إعلامية نشرت الأسبوع الماضي، إذ نقلت وسائل إعلام إسرائيلية وعربية عن "مصادر" مجهولة زعمها أن مقاتلات روسية تشارك في العمليات العسكرية بسوريا. ولكن وزارة الدفاع الروسية نفت هذه المزاعم بشكل قاطع.

على الرغم من ذلك، ذكرت واشنطن أن وزير الخارجية الأمريكي كيري بحث خلال مكالمته مع نظيره الروسي لافروف، التي جاءت بمبادرة من واشنطن، "القلق الأمريكي من التقارير التي أشارت إلى حشد عسكري روسي مباشر وموسع في سوريا".

وحذر كيري، حسب بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، من أن مثل هذه الخطوات، في حال كانت التقارير الإعلامية صحيحة، ستؤدي إلى المزيد من تصعيد الأزمة، وإلى سقوط ضحايا أبرياء جدد، بالإضافة إلى زيادة تدفق اللاجئين وتنامي خطر نشوب مواجهة مع التحالف المعادي لـ"داعش" في سوريا، حسب اعتقاد الوزير كيري.

 أما وزارة الخارجية الروسية فذكرت، تعليقا على مزاعم واشنطن، أن لافروف أكد لكيري خلال المكالمة أن بلاده لم تخف أبدا تزويدها دمشق بمعدات عسكرية لدعم الأخيرة في مكافحة الإرهاب.

بوغدانوف: الخبراء العسكريون الروس متواجدون في سوريا لتدريب العسكريين السوريين

بدوره أوضح مبعوث الرئيس الروسي الى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا ميخائيل بوغدانوف أن سبب تواجد خبراء عسكريين روس في سوريا يعود الى ضرورة تدريب العسكريين السوريين على استخدام المعدات الروسية التي يتم توريدها وفق عقود مشتركة  في اطار التعاون العسكري التقني بين البلدين.

وقال بوغدانوف الثلاثاء : "يجري تنفيذ عقودنا مع سوريا، ويجري توريد مختلف أنواع المعدات التي تحتاج الى صيانة، ويحتاج شركاؤنا من ممثلي القوات المسلحة السورية الى المساعدة والمشورة والتدريب على استخدام هذه المعدات، وهو ما يعني إرسال خبرائنا العسكريين مع شحنات المعدات العسكرية لتدريب شركائنا السوريين".

وأكد المبعوث الرئاسي أن التعاون العسكري التقني مع سوريا ينفذ وفقا للقانون الروسي، وبالطبع أيضا المطالب الدولية القانونية التي يشترطها المجتمع الدولي على التعاون العسكري التقني بين مختلف الدول".

وشدد بوغدانوف كذلك على "إننا هنا لا نخرق شيئا، ونعمل بشكل صارم وفق التزاماتنا ضمن القانون الروسي ومطالب القانون الدولي للتعاون العسكري التقني".


المصدر: وكالات