مراسلنا: نحو 80 قتيلا وجريحا في غارة للتحالف على خيمة عزاء شمالي اليمن

أخبار العالم العربي

مراسلنا: نحو 80 قتيلا وجريحا في غارة للتحالف على خيمة عزاء شمالي اليمنمن الأرشيف (اليمن)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h03u

قال مراسل RT في اليمن إن 30 شخصا قتلوا وجرح أكثر من 50 بغارة جوية نفذتها يوم الأحد 6 سبتمبر/أيلول طائرات التحالف على خيمة عزاء في محافظة الجوف شمالي اليمن.

وقالت مصادر محلية إن خيمة العزاء تعود لأحد أبناء قبيلة "آل حزم" في مديرية اليتمة الحدودية مع السعودية، وأسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.
وأضافت المصادر أن عمليات الإنقاذ لا تزال مستمرة، مؤكدة أن جميع الضحايا من المدنيين.

ويسيطر الحوثيون على منطقة "آل حزم"، حيث شهدت المنطقة مواجهات عدة بين الحوثيين والقبائل المناهضة لهم في الأيام الماضية.

وكثفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية عملياتها الجوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح في شمال اليمن.

وجاءت هذه الغارات بالتزامن مع استعدادات وترتيبات عسكرية كبيرة لانطلاق معركة تحرير محافظات شمالية من بينها الجوف، انطلاقا من محافظة مأرب التي وصلت اليها اليوم قوات جديدة تابعة للنخبة السعودية.

وتأتي الغارة بعد يومين من مقتل قرابة 100 عسكري تابع للتحالف، بينهم يمنيون، بعد استهداف صاروخ لمواقعهم في صافر.

غارات على صنعاء

واليوم أيضا قصفت طائرات التحالف بقيادة السعودية موقعا عسكريا لجماعة الحوثي وقواعد عسكرية في العاصمة اليمنية صنعاء، ثأرا فيما يبدو من الجماعة التي تهيمن على اليمن لقتلها عشرات من جنود التحالف قبل يومين، بحسبما أفادت رويترز.

واستهدفت الضربات جنودا موالين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وهو حليف للحوثيين، وقاعدة للحوثيين داخل ما كانت سابقا جامعة الإمام، وهي جامعة دينية في شمال العاصمة.

وقال سكان إنه أمكن سماع الانفجارات طوال الليل، وسويت مبان بالأرض، لكن القصف توقف عند الظهر. وقال مراسل من رويترز إن تقارير غير مؤكدة تفيد بسقوط قتيلين.

وقال مستشفى السبعين للأمومة والطفولة إن أضرارا لحقت به وإن المرضى محاصرون بالداخل جراء القصف، وناشد المستشفى المنظمات الدولية لتقديم المساعدة في إجلاء المرضى.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون عن بيان للمستشفى قوله "القصف الهمجي لطيران العدوان أدى إلى توقف العمل بالمستشفى وخروجه عن الخدمة الطبية".

ويقول التحالف الذي تقوده السعودية إنه لا يستهدف منشآت مدنية، ولكن مسؤولي المستشفى أفادوا يوم السبت بمقتل ما لا يقل عن 27 شخصا من أفراد أسرتين في صنعاء بسبب ضربات جوية استهدفت مواقع للحوثيين في المدينة.

وأضافت سبأ، إن مقاتلات التحالف شنت، غارات على مقر سفارتي الإمارات والسعودية في العاصمة صنعاء.

ويسيطر الحوثيون على مقر السفارة الإماراتية بصنعاء، التي اقتحموها قبل نحو أسبوعين، فيما يقتصر تواجدهم في السفارة السعودية على محيطها، وقاموا بكتابة عبارات مهاجمة للنظام السعودي على جدرانها، وفقًا لشهود عيان.

تدمير آليتين سعوديتين في المصفق

من جهة أخرى أكدت الوكالة عينها إن القوة الصاروخية التابعة لمقاتلي الحوثي وجيش علي صالح، تمكنت اليوم الأحد، من تدمير آليتين عسكريتين سعوديتين في موقع المصفق العسكري السعودي، ومخزن أسلحة في منطقة الطوال بجازان، وهو ما لم تؤكده مصادر رسمية سعودية حتى الان، كما أن وزارة الدفاع السعودية لم تعلن اليوم استهداف أية مواقع لها، أو مقتل جنود.

من الأرشيف

وفي 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وتشارك فيه البحرين والإمارات، انتهاء عملية "عاصفة الحزم" العسكرية التي بدأها في 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية "إعادة الأمل"، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين، وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

المصدر: RT + وكالات

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟