رئيس وفد ملتقى الحوار الوطني السوري: تسوية الأزمة سياسيا مطلب جميع الأطراف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzf7

أكد رئيس وفد ملتقى الحوار الوطني السوري علي حيدر أن هناك إجماع على الحل السياسي لإنهاء الأزمة الدائرة في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوفد ملتقى الحوار الوطني السوري الذي يجري مشاورات في موسكو أعلن خلاله نتائج مباحثات الوفد في موسكو.

وأكد حيدر التفاف القوى المشاركة في إيجاد مبادرة الحل السياسي للخروج من النفق المظلم الذي غرقت فيه سوريا منذ 4 سنوات بسبب النزاع الدائر هناك وانتشار الجماعات المسلحة والإرهاب.

وحول هذه النقطة، أوضح حيدر أن الإرهاب في سوريا وصل إلى حد اللاعودة، وساهم في تعطيل المسار السياسي لحل الأزمة في البلاد، ومجددا تأكيده على أن الإرهاب أصبح أولوية أيضا في بنود الملف السوري. 

ويرى حيدر أن الإرهاب بات آفة عالمية، تستنزف قوى الجميع، وهو ما يتطلب حشد جميع الجهود الدولية لصد هذا الخطر العالمي، على حد قوله. 

وقال إن التسوية السياسية للأزمة السورية المطروحة ضمن عمل الجهود الدبلوماسية الدولية، ويجب أن تؤمن الظرف الموضوعي للحوار السوري-السوري، مؤكدا على ضرورة التحضير الجيد لأي استحقاق سياسي يتعلق بالأزمة السورية، في إشارة إلى موقفه من لقاء "موسكو-3"، الذي يراه ضروريا لتهيئة المناخ المناسب لنجاح "جنيف 3".

وتحدث حيدر عن الانعكاسات الإيجابية لاتفاق إيران النووي مع دول الغرب والذي خلق مناخا أفضل لحل الأزمة في سوريا، حسب قوله، مضيفا بأن هذا الاتفاق سيسمح للسوريين الجلوس للتفاوض على طاولة واحدة.

هذا وتجري الخارجية الروسية منذ مطلع الشهر الجاري مناقشات مكثفة مكرسة للملف السوري، إذ استقبلت وزيري الخارجية السعودي عادل الجبير والإيراني محمد جواد ظريف و3 وفود للمعارضة السورية. 

وكانت موسكو قد استضافت في يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان الماضيين لقاءين للمعارضة السورية، وقدم الجانب الروسي فيما بعد اللقاء الثاني ورقة من 10 بنود تسجل المواقف المتطابقة لفصائل المعارضة السورية.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية