لبنان.. خطوات حكومية فورية وسريعة لمعالجة القمامة

أخبار العالم العربي

 لبنان.. خطوات حكومية فورية وسريعة لمعالجة القمامةالاجتماع الحكومي اللبناني برئاسة تمام سلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzeo

أعلن وزير العدل اللبناني أشرف ريفي أنه تم إقرار إجراءات فورية وسريعة لمعالجة ملف النفايات خلال الاجتماع الحكومي صباح الخميس، وسط مقاطعة وزراء حزب الله وتكتل التغيير والإصلاح.

وأفاد مراسلنا من بيروت بأن الحكومة طلبت في نهاية الجلسة من البلديات تقديم رؤيتها لحل مشكلة النفايات، داعية الشركات الراغبة الى المشاركة في المناقصة، وتحديدا في عملية التفكيك الحراري.

وأكد المجلس على ضرورة إزالة النفايات من الشوارع، وقد بدأت الشركة المكلفة بالفعل بجمع النفايات اليوم.

وبدأ اجتماع مجلس الوزراء اللبناني صباحا في غياب لوزراء عن حزب "التيار و"حزب الله" وتيار "المردة" وحزب "الطاشناق" كانوا أبلغوا رئيس الوزراء تمام سلام مقاطعتهم لها.

واعتبر وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن غياب الوزراء الستة عن الجلسة "موقف تصعيدي" مشيرا إلى أن "كل شيء يحل بالحوار والحوار يحصل كل يوم".

ودعا وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج الوزراء المقاطعين لحضور الجلسة مؤكدا أن "الوطنية" تستوجب ذلك.. الشعب يحتاجنا جميعا".

من جهته أكد وزير الأعلام اللبناني رمزي جريج أن "النصاب متوفر وإن شاء الله نستطيع العمل على القضايا الملحة".

أزمة النفايات في لبنان

يذكر أن وزراء تابعون لحزب الله وحلفاؤهم الرئيسيون من التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون أعلنوا في وقت سابق الخميس مقاطعتهم لجلسة مجلس الوزراء اللبناني المقررة اليوم لبحث أزمة النفايات.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للحزب وحليفه الرئيسي إن رئيس الوزراء اللبناني أبلغ بالقرار لكنها لم تعلن سببا للمقاطعة على الفور.

إنفوجرافيك: أزمة النفايات اللبنانية.. القصة الكاملة

يذكر أن العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق أخرى شهدت خلال الأيام القليلة الماضية احتجاجات شعبية على خلفية أزمة النفايات، تطورت إلى مواجهات بين عدد من المحتجين وعناصر الشرطة اللبنانية أسفرت عن إصابة العشرات من الجانبين.

وقد أعلنت حملة "طلعت ريحتكم" المنظمة للاحتجاجات الشعبية في لبنان على خلفية أزمة النفايات تحديد السبت المقبل موعدا جديدا للتظاهر عند الساعة السادسة مساء من دون تحديد مكان التجمع.

السلطات اللبنانية تفكك "جدار بيروت"

السلطات اللبنانية أثناء تفكيكها الجدار الخرساني الأربعاء بطلب من رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام، والذي أقيم الاثنين حول القصر الحكومي في بيروت وذلك لحماية المنطقة من المتظاهرين الذين خرجوا محتجين على تراكم أطنان النفايات في شوارع بيروت.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية