اليمن.. تبادل الاتهامات بقصف مناطق سكنية في تعز والمبعوث الأممي يلتقي هادي في الرياض (فيديو)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz1p

تتواصل الاشتباكات في عدد من أحياء مدينة تعز جنوب اليمن، وفي الوقت الذي اتهمت فيه اللجان الشعبية الحوثيين بقصف أحياء سكنية، تحدثت صنعاء عن سقوط 43 قتيلا في تعز بغارة جوية للتحالف.

وأفاد مراسلنا في تعز بأن الاشتباكات تتركز في محيط القصر الجمهوري ومناطق جولة القصر والستين والحوبان.

وتتعرض المدينة لقصف من الحوثيين انطلاقا من تلال مجاورة، حسب وسائل إعلام موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي. وأوضحت وسائل الإعلام أن أحياء في المدينة تعرضت الخميس لقصف مدفعي عنيف نفذه الحوثيون، أسفر عن مقتل 25 شخصا وجرح العشرات.

بدورها ذكرت وكالة "سبأ" الموالية للحوثيين أن 43 شخصا قتلوا بينهم أطفال ونساء وأصيب 50 آخرون في قصف شنته طائرات التحالف العربي على حي سكني بمنطقة صالة بمدينة تعز.

كما ﺷﻨﺖ ﻣﻘﺎﺗﻼﺕ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ صباح الجمعة 21 أغسطس/آب ﻏﺎﺭﺍﺕ جوية ﻋﻠﻰ منطقة الربادي بمديرية جبلة في محافظة إب. وحسب وسائل الإعلام، فقد استهدفت الغارات الجوية تجمعا للحوثيين في منطقة الربادي وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم. هذا وتستمر في المنطقة اشتباكات عنيفة بين اللجان الشعبية والحوثيين باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وفي محافظة شبوة، تدور معارك بين الحوثيين واللجان الشعبية التي استقدمت تعزيزات إلى المنطقة .

هذا وأعلنت مصادر يمنية عن وصول أول سفينة تجارية إلى عدن قادمة من مدينة جدة السعودية وتحمل على متنها 350 حاوية.

ولد الشيخ  يلتقي هادي في الرياض

هذا واستقبل الرئيس هادي مساء الخميس المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ بحضور نائب الرئيس رئيس الوزراء خالد بحاح. وجدد هادي خلال اللقاء تمسكه بضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها القرار 2216، وانسحاب قوات الحوثيين من جميع المحافظات وتسليم السلاح وعودة الشرعية.

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

ونقل ولد الشيخ خلال الأسبوع الماضي، للرئيس هادي مبادرة من 7 نقاط أهمها قبول الحوثيين مبدئيا بالقرار الأممي، وإيلاء الأعمال الإنسانية أولوية لمعالجة آثار الحرب.

وكان ولد الشيخ قد أعلن أنه سيبلغ القيادة اليمنية التي تتخذ من الرياض مقرا مؤقتا لها بآخر ما استجد في المفاوضات مع ممثلي الحوثيين وحزب المؤتمر الجارية في مسقط.

وجاء ذلك بعد أيام من أنباء عن خطة من إحدى عشرة نقطة قوبلت بمواقف متشددة من طرفي الصراع واتهامات من بعض مسؤولي حكومة هادي بأنها تصب في مصلحة الحوثيين في المقام الأول.

الحديدة.. مساع لإزالة آثار الغارات السعودية

يواصل سكان الحديدة مساعيهم لرفع الأنقاض على الشوارع التي استهدفتها الغارات السعودية يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت الأمم المتحدة قد دانت الغارات على ميناء الحديدة، وأكدت أنها تقيد إمكانية المنظمة في تقديم المساعدات الإنسانية لسكان البلاد.

وقال ستيفن أوبراين نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في خطاب أمام مجلس الأمن الدولي إن الغارات "ألحقت أضرارا بالطرق الحيوية لإيصال المواد الغذائية والأدوية والوقود". وأضاف أن "تضرر ميناء الحديدة قد يؤثر سلبا على البلاد برمتها ويزيد الأزمة الإنسانية سوءا".

وقال أوبراين إن "هذه الهجمات انتهاك سافر للقانون الدولي الإنساني"، واصفا إياها بـ"غير المقبولة".

 المصدر: وكالات