تركيا والعراق.. وهاجس ملف الأكراد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxh9

أصبحت قاعدة إنجرليك مفتوحة أمام الأمريكيين في حربهم ضد تنظيم داعش ، وفق اتفاق رسمي، بعد مفاوضات مع الجانب الأمريكي على ما تعتبره تركيا مصالح أمنها القومي.

وبحكم الجغرافيا، تعد تركيا الدولة الأقرب إلى تهديدات التنظيم المتطرف، ولذلك اكتسبت قاعدة إنجرليك الأهمية من قبل التحالف الدولي بقيادة واشنطن، التي ترى أن القاعدة تمثل الخطوط الأمامية لحلف شمال الأطلسي.

تعد تركيا الدولة الأقرب إلى تهديدات التنظيم المتطرف

وتضم القاعدة وحدات عسكرية وقوات من الطيران التركي والأمريكي بالإضافة إلى 7 آلاف جندي، وضعت على عاتقهم مهمات كثيرة منها تنفيذ عمليات قتال ومساندة جوية، كما تتولى القاعدة مهمة مراقبة العمليات، التي تقوم بها مختلف وحدات الجيش الأمريكي في المنطقة، ناهيك عن تدريب القوات الجوية الأمريكية المنتشرة في أوروبا.. هذا وتضم إنجرليك أكبر مخزون من الأسلحة التابعة للقوات الجوية الأمريكية في الخارج.

تضم القاعدة وحدات عسكرية ومقاتلات من الطيران التركي والأمريكي

وبناء عليه، فإن الموقع الجغرافي القريب من أماكن وجود داعش وما تحتويه القاعدة من إمكانيات عسكرية، كلها عوامل جعلت واشنطن وحلفاءها يصرون منذ البداية على استخدامها في حربهم ضد التنظيم.

ويرى البعض أن الأمر لا يقف عند الحرب على التنظيم، بل يتعداه إلى الصراع المستمر منذ عقود بين الأكراد وأنقرة.
وبدأ يعود للحياة من جديد، إذ استخدمت قاعدة إنجرليك في غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني شمال العراق، فأنقرة تعتبر تهديدات الحزب الكردي وداعش متساوية، وهو ربما ما دفع السلطات التركية إلى شن حملات اعتقال واسعة في صفوف الأكراد.

حملات اعتقال واسعة في صفوف الأكراد

وبموازات مع حملات إعلامية وتصريحات مسؤولين أتراك في مقدمتهم رئيس الدولة ورئيس الوزراء طالت حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، وصلت إلى حد المطالبة بحل الحزب بسبب اقتصار دعواته على وقف العنف.

إذا هي حرب على الإرهاب كما تصفها أنقرة على جبهتين.. جعلت  البعض يربط موافقتها على فتح قاعدة إنجرليك أمام التحالف الدولي، بصفقة تحارب فيها الولايات المتحدة تنظيم داعش انطلاقا من القاعدة، وتضرب تركيا الأكراد على أساسها.

تعليق فادي الشمري عضو في البرلمان العراقي، والمحلل السياسي أوكتاي يلماز 

المصدر: RT

الأزمة اليمنية