بوتين: لا نسعى لمواجهة مع أية دولة لكننا سندافع عن مصالحنا

أخبار روسيا

بوتين: لا نسعى لمواجهة مع أية دولة لكننا سندافع عن مصالحناالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxc7

موسكو لا تسعى إلى مواجهة مع أية دولة في العالم، لكنها كانت ولا تزال متمسكة بالدفاع عن مصالحها القومية، حسبما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي مقابلة مع قناة RTS التلفزيونية السويسرية قال بوتين: "ليس من مصلحة روسيا على الإطلاق السعي إلى مواجهة مع الدول الأخرى، لكننا مضطرون للدفاع عن مصالحنا ونحن سنفعل ذلك طبعا".

موازنة القوى الاستراتيجية

وأكد الرئيس الروسي تطلع بلاده إلى موازنة القوى على الساحة العالمية من أجل ضمان أمن روسيا نفسها وسائر العالم، واصفا الاتهامات الموجهة إلى موسكو بأنها تمثل تهديدا عسكريا على بلدان أخرى.

وأشار بوتين إلى أن "سباق التسلح بدأ منذ لحظة انسحاب الولايات المتحدة الأحادي الجانب من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ، والتي كانت حجر الأساس لنظام الأمن العالمي كله. وما إن انسحبت الولايات المتحدة منها وشرعت في إنشاء نظام خاص بها للدفاع ضد الصواريخ كجزء من نظامها الشامل للدفاع الاستراتيجي، حتى أعلنا أننا مضطرون لاتخاذ خطوات مناسبة للرد على ذلك، من أجل الحفاظ على موازنة القوى الاستراتيجية".

وشدد الرئيس الروسي على أن موسكو فعلت ذلك حرصا على أمنها، "لكننا نفعل ذلك من أجل سائر العالم، لأن موازنة القوى هذه تعتبر ضمانا للأمن الاستراتيجي"، والذي يمنع حدوث نزاعات مسلحة كبيرة في أوروبا وفي أنحاء أخرى من العالم.

وذكر بوتين أن "أناسا سيئي النية وحدهم أو من أساء في فهم الأوضاع" وحدهم يمكن أن يتحدثوا عن وجود تهديد عسكري مزعوم من قبل روسيا.

بوتين: نتمنى أن تكون أوروبا أكثر استقلالا

وعلى سؤال عن احتمال نشوب حرب في أوروبا أجاب بوتين أنه يأمل في عدم حدوث ذلك، لكنه ذكر أن روسيا تتمنى أن تظهر الدول الأوروبية "قدرا أكبر من الاستقلال والسيادية"، مضيفا: "عندما نجد أنفسنا مضطرين للتوجه إلى واشنطن من أجل مناقشة الأمور مع شركائنا الأوروبيين، فإنه أمر مستغرب بعض الشيء".

وبحسب الرئيس الروسي فإن الولايات المتحدة تقف وراء كثير من المشكلات التي تعاني منها أوروبا، ومن بينها مشكلة التدفق الهائل للمهاجرين إلى الدول الأوروبية. وتساءل بوتين قائلا: "هل يا ترى كانت أوروبا هي التي اتخذت قرارات أدت إلى هذا الوضع؟ فلنقل بصراحة إنها هذه القرارات جاءت من وراء المحيط (الأطلسي)، أما المشكلة فتواجهها أوروبا، وليس هذا سوى مثال واحد، وهي كثيرة".

وأضاف بوتين: "لا شك أن الولايات المتحدة دولة كبرى بناها الشعب الأمريكي خلال عدة قرون فقط وهي نتيجة تثير الإعجاب. لكن ذلك لا يعني أن من حق سلطاتها الحالية أن تتنقل عبر العالم وتلقي القبض على من تشاء وتضعه في السجن أو أن تتصرف انطلاقا من مبدأ: من ليس معنا ضدنا".

وتابع قائلا: "يجب أن نتحلى بالصبر ونتعامل مع زملائنا الأمريكيين في البحث عن حلول، مثلما ما نراه في بعض مسارات تعاوننا، ومنها التعاون في تسوية الملف النووي الإيراني".

وبهذا الصدد أعرب بوتين عن اعتقاده بأن تتمكن روسيا والدول الأوروبية والولايات المتحدة أن تبني جسور الحوار والتعاون لحل المشكلات مثل التصدي للحركات الإرهابية والمتشددة، إضافة إلى تسوية الأزمة الأوكرانية والمشكلات الاقتصادية الملحة.

الكرملين: بوتين قد يشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة

أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي قد يشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المزمع عقدها في سبتمبر/أيلول القادم، لكن القرار بها الشأن لم يتخذ بعد.

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف

يشار إلى أنه في لقائه مع رؤساء أبرز الوكالات الإخبارية العالمية على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي لم يستبعد بوتين حضوره الدورة الـ70 للجمعية العامة للمنظمة الدولية.

تعليق مراسلنا في موسكو

المصدر: وكالات روسية

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة