مقتل 20 شخصا في تفجيرات بغداد و"داعش" يتبنى

مقتل 17 من مسلحي "داعش" بقصف جوي في الفلوجة (فيديو)

أخبار العالم العربي

مقتل 20 شخصا في تفجيرات بغداد وانفجار في بغداد - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwzy

أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هجوم تم تنفيذه بسيارة مفخخة في حي البياع جنوب غرب بغداد وأسفر عن مقتل 18 شخصا، فيما قتل اثنان في تفجير مزدوج استهدف منطقة الشعب شمال شرق العاصمة.

وادعى التنظيم في بيان نشر الخميس 23 يوليو/تموز بأن التفجير في البياع استهدف عناصر من الحشد الشعبي. وكان مراسلنا قد أفاد بأن التفجير وقع في سوق شعبية وأن عدد المصابين تجاوز 30 شخصا.

أما التفجير المزدوج في منطقة الشعب مساء الأربعاء، فأسفر عن مقتل اثنين وإصافة 20 شخصا، بينهم 12 جنديا.

مقتل 17 من مسلحي "داعش" بقصف جوي في الفلوجة

وفي وقت سابق من الأربعاء أعلن الجيش العراقي عن مقتل 17 عنصرا من "داعش" في قصف جوي أسفر عن تدمير مدفع مضاد للطائرات بمدينة الفلوجة،على خلفية استمرار عمليات عسكرية ضد "داعش" في محافظتي الأنبار وصلاح الدين.

وجاء في بيان صادر عن خلية الإعلام الحربي الأربعاء، أن "طائرات التحالف الدولي وبالتعاون مع جهاز المخابرات الوطني قصفت، اليوم، موقعا لـ"داعش" في مدينة الفلوجة، ما أسفر عن مقتل 17 عنصرا من التنظيم".

من جهة أخرى أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار الأربعاء بأن القوات الأمنية بدأت بالتعاون مع طيران الجيش عملية عسكرية لتحرير جامعة الأنبار من سيطرة تنظيم "داعش". وأن "تلك القوات تتقدم وبدأت بدخول الجامعة"، وأن "هناك اشتباكات اندلعت مع عناصر التنظيم".

يذكر أن نائب قائد الفرقة الذهبية بمحافظة الأنبار العميد عبد الأمير الخزرجي أعلن في 19 يوليو/تموز السيطرة على منطقتي الطاش الأول والطاش الثاني بالكامل جنوب مدينة الرمادي، فيما أشار إلى أن القوات الأمنية تقترب من جامعة الأنبار.

مسلحون من الحشد الشعبي قرب الفلوجة

مقتل 14 من عناصر "داعش" غرب الرمادي

كما أعلنت عمليات الجزيرة والبادية الأربعاء، عن مقتل 14 عنصرا من "داعش" في عملية أمنية في منطقة جبة التابعة لناحية البغدادي غرب الرمادي. وقال قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء علي إبراهيم دبعون إن "العملية أسفرت أيضا عن تدمير خمس مركبات وآلية من نوع بلدوزر، فضلا عن تفكيك 8 عبوات ناسفة".

مقتل 10 من عناصر "داعش" شمال تكريت

وفي صلاح الدين أفاد مصدر أمني الأربعاء، بأن 10 عناصر من "داعش" قتلوا بقصف جوي شمال تكريت. وقال المصدر إن "طيران الجيش العراقي أغار في ساعة متأخرة من مساء الأمس على تجمع لـ"داعش" وسط قضاء الشرقاط، (100 كم شمال تكريت)، ما أسفر عن مقتل 10 عناصر من التنظيم"، موضحا أن "القصف نفذ وفق معلومات استخبارية دقيقة".

مسلح من "داعش" في الموصل

مقتل 50 مسلحا من "داعش" على خلفية انشقاقات داخلية

كشف مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني الأربعاء، عن مقتل 50 مسلحا من "داعش" على خلفية انشقاقات داخلية في التنظيم. وقال مموزيني إن "زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي وجه مؤخرا رسالة إلى قيادات التنظيم في الموصل انتقد فيها وقوع الاقتتال بين مسلحي "داعش".

وأضاف مموزيني أن "البغدادي انتقد تراجع المسلحين أمام قوات البيشمركة"، مشيرا إلى أنه "خلال الأيام الماضية قتل نحو 50 مسلحا من التنظيم". وعزا مموزيني ذلك إلى "الاستيلاء على الأموال وتوزيع النساء لممارسة جهاد النكاح والتراجع أمام قوات البيشمركة"، مشيرا إلى أن "هناك انشقاقات بدأت تهدد صفوف التنظيم خصوصا بين المسلحين المحليين والأجانب". وتابع أن "تلك الانشقاقات بدأت بوضوح بين مساعدي البغدادي وهما أبو عمر الشيشاني الذي يشرف على المسلحين الأجانب وأبو مسلم التركماني العراقي الأصل".

يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة "داعش" منذ 10 يونيو/حزيران عام 2014، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة، فيما تتواصل الضربات الجوية على مواقع التنظيم في المحافظة وغالبا ما تسفر مقتل وإصابة عدد من عناصره.

البنتاغون يؤكد سقوط طائرة أمريكية جنوبي العراق

من جهة أخرى أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" الأربعاء، سقوط طائرة أمريكية بدون طيار في مدينة السماوة جنوبي العراق، فيما أشارت إلى عدم وجود أي أسلحة على متنها. وأشار بيان صادر عن البنتاغون إلى أن "الطائرة التي تنفذ مهمة جمع معلومات استخباراتية في العراق وسوريا من طراز (ام كيو – 1)، سقطت في 16 يوليو/تموز بمحافظة السماوة بسبب خلل فني"، وأنها "تعمل مع السلطات العراقية لاستعادتها".

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية