تواصل العملية العسكرية في الأنبار و"داعش" يستهدف القوات العراقية في بيجي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwj7

أعلنت القوات العراقية الأربعاء 15 يوليو/ تموز تحرير منطقة شمال غربي بغداد من سيطرة "داعش" وصد هجوم على قرية بديالى، فيما أدى تفجير في بيجي إلى مقتل وإصابة 20 من القوات الأمنية.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد تحرير المنطقة المحصورة بين جسري "الذيبان" و"عباس جميل" الواقعة غربي محافظة بغداد وجنوب الفلوجة، وتمكنها من القضاء على 7 مسلحين من "داعش".

ويأتي هذا التقدم بعد يوم من تحرير منطقة الطاش جنوب مدينة الرمادي، ضمن العملية الأمنية التي أطلقتها السلطات العراقية لتحرير محافظة الأنبار من سيطرة التنظيم. وقال المصدر إن الفرقة الذهبية الثالثة التابعة لوزارة الداخلية وبمساندة طيران التحالف والعراقي تمكنت مساء الثلاثاء، من تحرير منطقة الطاش بعد مواجهات واشتباكات عنيفة مع عناصر التنظيم، حيث تمكنت من قتل 27 عنصرا من التنظيم.

وفي محافظة ديالى شرق العراق أعلن رئيس مجلس مدينة المقدادية عدنان التميمي الأربعاء، أن الحشد الشعبي صد هجوما عنيفا لتنظيم "داعش" على قرى شمالي المقدادية، فيما حذر من حركة نزوح واسعة للأهالي. وقال التميمي إن اشتباكات اندلعت بين الطرفين دامت عدة ساعات قبل أن ينجح مقاتلو الحشد الشعبي بإسناد قوة من الجيش على إجبار مسلحي "داعش" على التراجع إلى عمق منطقة الزور، التي تمثل في الوقت الحالي معقلا هاما للتنظيم شمالي المدينة.

الحشد الشعبي في بيجي

وفي محافظة صلاح الدين أفاد مصدر أمني بأن 20 عنصرا من القوات الأمنية سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير وسط مدينة بيجي. وقال المصدر إن "سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت، مستهدفة تجمعا للقوات الأمنية في منطقة البوجواري وسط بيجي، أعقبها انفجار منزل مفخخ أثناء محاولة تفكيكه في المنطقة ذاتها"، ما أسفر عن سقوط 20 قتيلا وجريحا.

العبادي: لا توجد قوة أجنبية في العراق تقاتل الإرهاب أو تقاتل نيابة عن العراقيين

من جهته، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أثناء زيارته لمقر قيادة القوات الخاصة "لا توجد الآن على الأرض العراقية قوة أجنبية تقاتل الإرهاب أو تقاتل نيابة عن العراقيين، بل العراقيون هم من يقاتلون الإرهاب ويدافعون عن المنطقة بأكملها".

وأكد العبادي أن العراق هو البلد الوحيد الذي يمتلك قوات أمنية وعسكرية ومتطوعين، لمحاربة الإرهاب على الأرض.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية