وزير يوناني: اتفاق اليونان مع مقرضيها "غير مقبول"

مال وأعمال

وزير يوناني: اتفاق اليونان مع مقرضيها مناهضون للاتحاد الأوروبي يحملون الأعلام اليونانية أمام نصب الجندي المجهول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwfv

وصف وزير الطاقة اليوناني باناجيوتيس لافازانيس الثلاثاء 14 يوليو/تموز اتفاق اليونان مع مقرضيها الدوليين بغير المقبول.

ونقلت وكالة أنباء "أثينا" قول لافازانيس: "الاتفاقية الموقعة مع المؤسسات الأوروبية غير مقبولة، ولا ترقى لطموحات حزب يساري كحزب سيريزا وحكومة تتعهد بالكفاح ضد إجراءات التقشف الاقتصادية".

وكان قادة منطقة اليورو قد توصلوا يوم الإثنين إلى اتفاق يجيز بدأ المفاوضات مع اليونان بشأن حزمة مساعدات ثالثة بقيمة تقدر بين 82 و86 مليار يورو على ثلاث سنوات، بشرط قيام أثينا بإجراء إصلاحات وهي زيادة عائدات الضرائب وترشيد الرواتب التقاعدية وتحرير سوق العمل.

هذا وبدأ رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس فور وصوله إلى بلاده عقد اجتماعات مع زملائه في الحزب والحكومة للحصول على دعمهم للاتفاقية التي تم التوصل إليها في بروكسل.

رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس

ويسعى تسيبراس الآن لإقرار هذه الإصلاحات التي لا تحظى بأغلبية ساحقة في البرلمان اليوناني، بينما يرى وزير الداخلية اليوناني نيكوس فوتسيس أن معظم نواب البرلمان سيدعمون قرار رئيس الوزراء اليوناني، حيث قال فوتسيس إن تسيبراس سيحظى بدعم من دون شك.

من جهته، قال وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس من حزب "اليونانيون المستقلون" إنه لن يدعم الاتفاقية.

وبحلول يوم الأربعاء يتوجب على البرلمان اليوناني أن يصادق على هذه الإجراءات، كما سيجري التصويت على الاتفاقية في البرلمانات الأوروبية.

وعبر كثير من اليونانيين عن غضبهم بسبب إجراءات التقشف وبرنامج الإنقاذ الجديد الذي اتفق عليه، وقاموا يوم أمس الاثنين بإحراق علم حزب سيريزا في وسط أثينا.

وفي بروكسل، تواصل مجموعة اليورو العمل على آلية تمويل انتقالية تسمح لأثينا بتلبية احتياجاتها العاجلة إلى أموال.

وستبقى المصارف اليونانية مغلقة حتى الأربعاء، وهو الوقت اللازم للبنك المركزي الأوروبي للبت في الاعتمادات الطارئة التي تستفيد منها والتي تبلغ قيمتها 89 مليار يورو مجمدة حاليا.

المصدر: الوكالات