دي ميستورا في القاهرة وتقدم للجيش على حساب داعش

أخبار العالم العربي

دي ميستورا في القاهرة وتقدم للجيش على حساب داعشستيفان دي ميستورا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw99

وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، السبت 11 يوليو/تموز، إلى القاهرة قادما من نيويورك في زيارة قصيرة لمصر.

وقالت مصادر أممية إن دي ميستورا سيلتقي خلال زيارته مع وزير الخارجية المصري سامح شكري لبحث سبل حل الأزمة السورية، والاطلاع على ما وصلت إليه قوى المعارضة خلال اجتماعها في الثامن والتاسع من حزيران/يونيو الماضي.

وأشارت المصادر إلى أن المبعوث الأممي سيلتقي مع عدد من ممثلي اللجنة المنبثقة عن المؤتمر الثاني لأطراف المعارضة السورية بالقاهرة.

كما سيعود للقاهرة مرة أخرى الأسبوع القادم لعقد لقاء مع نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية حيث يسعى دى ميستورا خلال جولته بالمنطقة للتوصل إلى صيغة جديدة لحل سياسي للأزمة السورية يعرضها في كلمة له أمام مجلس الأمن في 28 تموز/يوليو الجاري.

مقتل 28 شخصا بقصف في مدينة الباب

أفاد ناشطون بمقتل 28 شخصا وإصابة العشرات جراء قصف الطيران السوري لمناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش" في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.

من جهة أخرى أفاد ناشطون بتواصل المعارك بين وحدات الحماية الكردية وداعش في الأطراف الشرقية للحسكة، وذلك مع أنباء عن تقدم للوحدات في تلك المناطق. وفي حلب قتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل جراء سقوط قذائف أطلقها مسلحون على منطقة الراموسة. في حين استمرت الاشتباكات العنيفة بين الجيش السوري ومقاتلي المعارضة في منطقة البحوث العلمية غربي المدينة.

غارات للتحالف الدولي وتقدم للجيش السوري على حساب داعش في حمص والحسكة

نفذت طائرات تابعة للتحالف الدولي أكثر من 10 غارات على أماكن في المنطقة الشمالية من مدينة الرقة وأطرافها، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى.

كما شن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية عدة غارات على مواقع تنظيم "داعش" في ريف مدينة جرابلس شرق حلب.

وأفاد نشطاء أن إحدى الغارات استهدفت مخفرا لعناصر التنظيم الإرهابي غربي جرابلس على الطريق الواصل بين جرابلس والراعي، لافتين إلى أن غارتين استهدفتا مزرعة اتخذها التنظيم مقرا له على الحدود التركية السورية غربي جرابلس، أوقعتا عددا من القتلى بصفوف "داعش" لم يعرف عددهم بعد.

وأضاف المصدر أن غارة رابعة استهدفت مقلعا للحجارة على نهر الفرات في الجهة المقابلة لبلدة الشيوخ شرق جرابلس، لافتا إلى وقوع قتلى من "داعش" في الغارات المذكورة لم يتضح عددهم بعد.

على صعيد آخر وحسب "سانا" فقد "قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سلسلة عمليات نفذتها على تجمعاتهم وتحركاتهم في ريفي إدلب وحماة". وأكد مصدر عسكري "مقتل مجموعة إرهابية بكامل أفرادها في عملية نوعية للجيش ضد أوكار لإرهابيي "جبهة النصرة" في قرية قسطون الواقعة في أقصى الريف الشمالي الغربي لحماة".

وفي ريف إدلب الجنوبي أسفرت عمليات الجيش المتواصلة في بلدتي التمانعة وحاس التابعة لمنطقة معرة النعمان عن تدمير وكر لما يسمى "جيش الفتح" ومستودع ذخيرة ومقتل جميع الذين كانوا بداخلهما.

من جهة آخرى، قال نشطاء سوريون إن الطيران المروحي الحكومي قصف بالبراميل المتفجرة بعد منتصف ليلة السبت مناطق في محيط مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية. كما قصف أماكن في منطقة مضايا القريبة من الزبداني، ما أدى لسقوط جرحى.

وحسب النشطاء تدور منذ صباح السبت اشتباكات عنيفة بين حزب الله اللبناني والفرقة الرابعة للجيش السوري من جهة، و"فصائل إسلامية من جهة أخرى في محيط مدينة الزبداني"، مع ورود أنباء عن خسائر بشرية من الطرفين.

وفي مخيم اليرموك جنوب العاصمة تعرضت بعض المناطق للقصف دون أنباء عن إصابات، وكان 7 عناصر على الأقل من الجبهة الشعبية (القايدة العامة) قتلوا  في اشتباكات مع تنظيم "داعش" في محيط المخيم.

على صعيد آخر، حسبما أفادت "سانا" دمرت وحدات الجيش في ريفي القنيطرة ودمشق "مراكز وخطوط إمدادها مع إسرائيل خلال عمليات نوعية نفذتها الجمعة وصباح السبت".

كما تحدثت الوكالة عن عملية نوعية ضد عناصر من "داعش" بريف السويداء.

ووفق نشطاء داهمت "حركة إسلامية" الجمعة منطقة في بلدة النيرب بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب واعتقلت 15 رجلا قالت إنهم عناصر يتبعون لتنظيم "الدولة الإسلامية" وصادرت أسلحتهم، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

على صعيد آخر، حسب المصدر ذاته أفرجت "جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) عن القس ضياء عزيز عراقي الجنسية بعد أسبوع على اختطافه، وذلك من قرية اليعقوبية بريف مدينة جسر الشغور، ولم تعرف حتى الآن تفاصيل عملية الإفراج عن القس التي تمت بوساطة من جهات محلية.

وحسب النشطاء تواصلت الاشتباكات حتى مساء الجمعة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" من جانب، وقوات الجيش السوري من جانب آخر في القسم الجنوبي من مدينة الحسكة، وسط تقدم للجيش في جنوب غرب دوار البانوراما وسيطرته على مباني فيها، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية من الجانبين.

ووفق معلومات النشطاء أحرز الجيش السوري تقدما جديدا نتيجة اشتباكات مستمرة مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي.

إلى ذلك أفاد نشطاء بأن "داعش" فجر بعد منتصف ليلة السبت عربتين مفخختين استهدفتا تمركزات القوات الحكومية بالقرب من مدخل المحطة الرابعة وفي منطقة جحار بريف حمص الشرقي، ما أدى لمقتل وجرح نحو 20 من أفراد الجيش. 

المصدر: وكالات