بوتين: الاقتصاد الروسي سيتجاوز الأزمة التي يواجهها

مال وأعمال

بوتين: الاقتصاد الروسي سيتجاوز الأزمة التي يواجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw7o

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي في ختام قمتي "بريكس" و"منظمة شنغهاي للتعاون" الجمعة 10 يوليو/تموز، أن الاقتصاد الروسي سيتجاوز الأزمة من دون شك.

وقال الرئيس بوتين بهذا الخصوص: "لقد تحدثت مرارا... نعم هناك أزمة، هناك انخفاض في النمو بما في ذلك الناتج المحلي الإجمالي، ولكن في نفس الوقت حافظنا على احتياطاتنا، حافظنا على مستوى مقبول لسعر صرف العملة الوطنية، حققنا فائضا تجاريا. لدينا أسس لاقتصادنا وهو سبب وجيه لنعتقد أننا سنتغلب على هذه الصعوبات".

وعلى الصعيد الداخلي، أشار الرئيس بوتين إلى أن مستوى سعر صرف العملة الوطنية الحالي مقبول.

كما تطرق الرئيس الروسي إلى منظومة الدفع الوطنية للبطاقات المصرفية التي تعمل روسيا على إطلاقها هذا العام، إذ قال بوتين: "نحتاج إلى إطلاق بطاقة مصرفية دولية لمواطنينا هذا العام، كما تفعل اليابان والصين".

وأضاف بوتين: "لدينا سوق كبيرة تخدمها حاليا شركتا فيزا وماستركارد بنسبة 97%، وهذا الوضع غير طبيعي لكننا سمحنا لشركائنا بذلك انطلاقا من أن الاقتصاد خارج السياسة، ولكن اتضح أن الاقتصاد يستخدم كأداة في الصراع السياسي. لذلك، علينا الخروج بنتائج".

روسيا تعمل على إطلاق منظومة دفع وطنية للبطاقات المصرفية

وكانت روسيا قد شرعت إلى إنشاء منظومة دفع وطنية عقب مواجهة عدد من البنوك الروسية مشكلات مع شركتي "فيزا" و"ماستركارد" على خلفية العقوبات الغربية المفروضة ضد روسيا.

وتم تأسيس في شهر تموز/يوليو من العام الماضي شركة "المنظومة الوطنية لبطاقات الدفع"، ويملك البنك المركزي الروسي 100% من أسهمها.

وعلى الصعيد الدولي، أكد بوتين أن روسيا مستعدة لتطوير العلاقات مع جميع الدول، وخاصة مع تلك التي تهتم بالتعاون معها، ولا سيما بلدان مجموعة "بريكس"، منوها إلى أن بلدان "بريكس" دول قوية، وإنها ستقود الاقتصاد العالمي مستقبلا.

وتطرق الرئيس بوتين خلال المؤتمر الصحفي للقرارات الرئيسية التي اتخذت في القمة وبالأخص الوثائق التي تحتوي على ترتيبات محددة لتطوير وتعزيز المكانة الدولية للمجموعة.

كما أشار بوتين إلى أنه تم وضع الخطوات الأولى لبدأ التطبيق العملي للمؤسسات المالية التابعة لمجموعة بريكس، كما تم إنشاء بنك جديد وتشكيل صندوق الاحتياط النقدي برأس مال إجمالي قدره 200 مليار دولار.

كما تحدث الرئيس بوتين خلال المؤتمر الصحفي عن الأزمة اليونانية، حيث قال الرئيس بوتين إنه يمكن إتهام اليونانيين بكل شيء ولكن أين كانت المفوضية الأوروبية من قبل؟.

وردا على سؤال فيما إذا كانت اليونان قد تقدمت بطلب للحصول على مساعدة مالية من روسيا، أكد بوتين أن رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس لم يتوجه بطلب للحصول على مساعدات، مشيرا إلى أن روسيا قادرة على تقديم الدعم المالي لشركائها بغض النظر عن الصعوبات القائمة في الاقتصاد، ونحن نقدم المساعدات لبعض البلدان.

وقال بوتين بهذا الخصوص: "السيد تسيبراس لم يتوجه الينا بأي طلبات للحصول على مساعدة، وهذا مفهوم عموما، لأن المبالغ هناك كبيرة، ونحن نعلم عما يدور الحديث، يجب أن تتخذ قرارات ذات طابع أساسي، المسألة ليس في المال، المسألة في مبادئ تطور الاقتصاد ومبادئ تسوية المشاكل بين اليونان وشركائها".

كما أعرب الرئيس بوتين عن أمله بتسوية أزمة الديون اليونانية في أقرب وقت ممكن، مشيرا إلى أن بقاء اليونان في منطقة اليورو خيار سيادي لليونان ولا يخص روسيا بشكل مباشر، ولكن بشكل غير مباشر، فإن ذلك يؤثر على روسيا وأوروبا.

روسيا تعرب عن أملها بتسوية أزمة الديون اليونانية في أقرب وقت ممكن

وأضاف الرئيس الروسي: "نعلم جيدا ما يحدث في أوروبا، فرملة التطور الاقتصادي، الأزمة في منطقة اليورو بسبب المشاكل حول اليونان، وفي الولايات المتحدة تنخفض معدلات النمو، حقيقة تجاوز مستوى الديون للناتج المحلي الإجمالي هناك معروفة".

يذكر أن مدينة أوفا الروسية استضافت خلال الفترة من 8 إلى 10 يوليو/تموز الجاري قمتين دوليتين لمجموعة "بريكس" ومنظمة شنغهاي للتعاون، علما أن روسيا تترأس هاتين المنظمتين هذا العام.

المصدر: وكالات