طائرة من دون طيار توصل حبوب الإجهاض إلى نساء بولندا (فيديو)

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvo2

وجهت اتهامات جنائية ضد النشطاء الألمان الذين استخدموا طائرة من دون طيار لإيصال حبوب الإجهاض إلى بولندا، في إطار حملة تهدف لتسليط الضوء على القوانين الصارمة ضد الإجهاض في البلاد.

وتؤدي هذه القوانين الصارمة إلى حدوث حوالي 50 ألف عملية إجهاض سرية كل عام، حسب هؤلاء النشطاء.

وأقلعت الطائرة من مدينة فرانكفورت وحلقت عبر نهر أودر إلى بلدة سلوبيش الحدودية البولندية، حيث أوصلت علبتين من حبوب الميفيبريستون والميسوبروستول لامرأتين قامتا باستخدامها فور هبوط الطائرة على الأرض.

وقالت إحدى السيدتين، مارتا، البالغة من العمر 30 عاما، إنها "غاضبة" لعدم قدرتها على القيام بإنهاء حملها بطريقة قانونية في بلادها، وأضافت أنها بانتظار الحصول على إجهاض قانوني وآمن دون الوقوع في يد شخص غير مسؤول، وهذا مطلب شعبي في بولندا.

إحدى النساء في بولندا تستخدم دواء الإجهاض

وقد تم ارسال "طائرة الإجهاض" هذه من قبل المنظمة غير الربحية "نساء على أمواج" ومقرها هولندا والتي توزع حبوب الإجهاض الطبية في جميع انحاء العالم.

وقالت منظمة " نساء على أمواج" في بيان على الأنترنت إن الشرطة "صادرت وحدات التحكم بالطائرة دون طيار وحاسوب شخصي".

وقد دانت السلطات الألمانية هذا العمل أيضا حيث أشارت المنظمة أن موقف الجانب الألماني "غير واضح بالمرة"، وأضافت أنه "جرى تقديم الأدوية بناء على وصفة طبية، كما أن بولندا وألمانيا جزء من منطقة شنغين".

ويعد تناول حبوب منع الحمل أو حبوب إنهاء الحمل في بولندا أمرا غير قانوني، إلا أنه لا يتم سجن من يقوم بهذا الأمر، في المقابل يمكن للطبيب الذي يقوم بعملية الإجهاض أن يسجن لمدة سنتين بتهمة انتهاك القانون.

ويمنع الإجهاض في بولندا منذ عام 1993، باستثناء عندما يشكل الحمل تهديدا خطيرا على صحة المرأة، أو في حالات الإغتصاب، أو زنا المحارم، أو في حالة وجود عيب خطير بالجنين.

وقد أدى هذا القانون إلى التجاء العديد من النساء في بولندا إلى جهات أخرى مثل " نساء على أمواج" التي تضمن استشارات طبية مع الأطباء عبر الأنترنت قبل السماح للنساء بشراء حبوب الإجهاض.

وهذه المرة الأولى التي تقوم فيها منظمة " نساء على أمواج" بإرسال حبوب الإجهاض عبر طائرة من دون طيار، وقد نظمت هذه المهمة بالتعاون مع عدد من المنظمات والمؤسسات في إطار حملة لشرعنة الإجهاض في بولندا.

وكانت المنظمة في وقت سابق قد أرسلت "قوارب الإجهاض" إلى بلدان أخرى تمنع الإجهاض، بما فيها البرتغال واسبانيا وايرلندا وبولندا. وأثارت هذه الخطوة احتجاجات من الجماعات المناهضة للإجهاض.

المصدر: RT

 

 

أفلام وثائقية