تركيا تلوح بعمل عسكري في الشمال السوري

أخبار العالم العربي

تركيا تلوح بعمل عسكري في الشمال السوريدبابات تركية محشودة قرب الحدود السورية - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvch

أعلنت تركيا استعدادها للتعامل مع كل الأحداث الطارئة من أجل تأمين حدودها مع سوريا يأتي ذلك تزامنا مع تقارير تفيد بقيام أنقرة بتحضيرات لعمل عسكري في الشمال السوري.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إن بلاده مستعدة لاتخاذ كل الإجراءات اللآزمة للتعامل مع الأحداث الطارئة من أجل تأمين حدودها الممتدة لــ900 كيلومتر مع سوريا.

وأفادت مصادر إعلامية بأن مجلس الأمن القومي التركي سيعقد اجتماعا الاثنين 29 يونيو/حزيران لدراسة إمكانية تنفيذ عملية عسكرية في شمال سوريا من أجل إنشاء منطقة عازلة.

وأوضحت المصادر أن القيادة السياسية في تركيا طلبت من رئيس هيئة أركان الجيش وضع خطة عسكرية لدخول الأراضي السورية لمسافة تقدر بـ 110 كيلومترات وبعمق يتراوح ما بين 28 و33 كيلومترا، وذلك للحيلولة دون إنشاء كيان كردي شمالي سوريا، وللقضاء على خطر "داعش" وإبعاده عن الحدود التركية.

ويأتي ذلك إثر تلقي الاستخبارات التركية أنباء عن عزم المسلحين الأكراد إنشاء ممر كردي يصل شمال العراق بالبحر المتوسط مروراً بالمناطق التي يسكنها سوريون من التركمان والعرب وسيجهزون لتنفيذ هذا المشروع.

دباباتان تركيتان على تلة مشرقة على عين العرب

وقدرت تقارير محلية عدد الجنود الذين سيشاركون في هذه العملية بـ 18 ألفا بمشاركة من جهاز الاستخبارات التركي الذي سيزود الجيش بالمعلومات اللازمة عن تحرك عشرات الفرق المقاتلة سواء الكردية أو التابعة لتنظيم "داعش".

وتوقع خبراء أمنيون أتراك عبر وسائل إعلام محلية أن تلجأ القيادة التركية لأخذ الموافقة الدولية خلال الساعات المقبلة لا سيما من واشنطن و"الناتو"، كما توقع آخرون أن يستمر وجود القوات التركية مدة عامين في الشمال السوري في حال نجحت أنقرة في إقناع المجتمع الدولي بخطتها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد أن بلاده لن تسمح أبدا بإقامة دولة كردية في شمال سوريا وجنوب شرق تركيا.

ونقلت وسائل إعلام مختلفة عن الرئيس التركي أن أنقرة ستعمل كل ما بوسعها لمنع تنفيذ هذا المشروع.

وقال أردغان: "لن نسمح أبدا بقيام دولة في شمال سوريا وجنوب بلادنا، سنواصل كفاحنا في هذا الشأن مهما كان الثمن.. يريدون استكمال عملية تغيير التركيبة السكانية للمنطقة.. لن نغض الطرف عن هذا الأمر".

مسلحون أكراد فرحون بطردهم "داعش" من رأس العين

وتنظر تركيا بارتياب للتقدم العسكري الذي تحققه قوات من أكراد سوريا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية خشية أن يؤدي هذا لإنشاء دولة كردية مستقلة هناك ويشجع أبناء الأقلية الكردية في تركيا البالغ عددهم 14 مليون نسمة على السير في هذا الطريق.

وفيما ينفي الأكراد أي وجود لـ"تطهير عرقي" تؤكد لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الائتلاف الوطني السوري المعارض، المؤلفة من أكراد وعرب وقوع تجاوزات عديدة من قوات حماية الشعب الكردية ضد السكان المدنيين في منطقة تل أبيض.

ويحاول الأكراد في شمال سوريا تسويق فكرة حكم ذاتي، كما هو واقع الحال بشكل جزئي في منطقة القامشلي تحت مسمى الإدارة الذاتية.

وقد أعلنت وحدات الحماية الكردية السبت 27 يونيو/حزيران طرد عناصر "داعش" من عين العرب (كوباني) السورية بعد اشتباكات عنيفة وهجوم وحصار من التنظيم وسقوط العشرات بين قتيل وجريح.

المصدر: وكالات