الاتحاد الروسي: كابيلو مازال مدربا للمنتخب والمفاوضات جارية لإنهاء عقده

الرياضة

الاتحاد الروسي: كابيلو مازال مدربا للمنتخب والمفاوضات جارية لإنهاء عقدهكابيلو تعرض لانتقادات شديدة في الفترة الأخيرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gv1k

رفض الاتحاد الروسي لكرة القدم إنهاء التعاقد مع مدرب المنتخب الوطني.. الإيطالي فابيو كابيلو، وذلك خلال اجتماع لجنته التنفيذية في موسكو.

لكن مصدرا قال لوكالة "تاس" الروسية إن "القرار النهائي بشأن مستقبل كابيليو يعود إلى قيادة الاتحاد الروسي، ووفقا للنظام المعمول به فإن اللجنة التنفيذية بإمكانها تقديم التوصيات فقط".

وعليه شهد اجتماع اللجنة التنفيذية تقديم أسماء مقترحة لتولي تدريب المنتخب في حال أقيل كابيلو، ويأتي في مقدمتها نيقولاي بيسريف مدرب منتخب الشباب، وفاليري نيبومنيشي مدرب منتخب كاميرون السابق بين عامي 1988 و1990، بينما قال نيكيتا سيمونيان القائم بأعمال الاتحاد إن المدرب يجب أن يكون محليا.

ويواجه كابيلو سلسلة طويلة من الانتقادات كان آخرها الهزيمة أمام النمسا 0-1 في موسكو، في تصفيات بطولة كأس أوروبا 2016، والتي صار موقف الدب الروسي بعدها صعبا للتأهل إلى النهائيات المقامة في فرنسا.

الإيطالي فابيو كابيلو مدرب المنتخب الروسي

من جهة ثانية فإن الاتحاد الروسي لم يدفع راتب الإيطالي، البالغ 7 ملايين يورو سنويا، منذ عدة أشهر بسبب أزمة مالية يواجهها، وهو ما طرح العديد من التساؤلات لدى الصحافة الروسية، عن جدوى الإبقاء على مدرب، لا يحقق النتائج المرجوة ويتقاضى أجرا كبيرا جدا.

وعن هذا قال القائم بأعمال الاتحاد سيمونيان بأن جميع مستحقات كابيلو تم سددادها. 

وأشارت تقارير صحفية في وقت سابق إلى أن الاتحاد الروسي سيدفع مبلغ 24.26 مليون دولار كتعويض للمدرب الإيطالي في حال إقالته.

وفي هذا السياق قال رئيس اتحاد العاصمة موسكو لكرة القدم سيرغي أنوخين، إن مفاوضات في المستقبل القريب ستخاض لتخفيض قيمة الشرط الجزائي إلى 10 ملايين يورو فقط.

وكان سيمونيان، قد نفى سابقا أن يكون أي قرار إقالة قد اتخذ بحق المدرب، خصوصا بعد أن كثرت الشائعات القائلة إن كابيلو سيستمر في عمله مدربا للمنتخب، على أن تجري إقالته في حال عدم التأهل إلى يورو 2016.

وتولى فابيو كابيلو (68 عاما) مهمة تدريب المنتخب الروسي في يونيو/حزيران عام 2012، ومدد عقده في يناير/كانون الثاني 2014 أربع سنوات.

المصدر: "تاس"