كاميرا خفية ترصد مجازر قتل الكلاب في المهرجان الصيني السنوي بمدينة يولين

متفرقات

كاميرا خفية ترصد مجازر قتل الكلاب في المهرجان الصيني السنوي بمدينة يولينكاميرا خفية ترصد مجازر قتل الكلاب في المهرجان الصيني السنوي بمدينة يولين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guxp

التقطت كاميرا خفية صورا يتم فيها جمع وذبح آلاف الكلاب من قبل "تجار الكلاب" في الصين بطرق غير قانونية ووحشية، وذلك بمناسبة مهرجان حلول فصل الصيف .

وظهرت صور مروعة للحيوانات الأليفة المسروقة أو المشردة وسط أقفاص معدنية ضيقة ليتم بيعها ثم ذبحها خلال المهرجان.

وقام نشطاء الجمعية الدولية للرفق بالحيوان بتصوير المشاهد خلسة تخوفا من غضب السكان المحليين الذين يحتفلون بهذا التقليد السنوي. وتظهر المشاهد التي صورت، مجازر تجارة لحوم الكلاب في مدينة يولين الصينية.

قتل 10 آلاف كلب في احتفال الصين بالانقلاب الصيفي

قتل آلاف الكلاب بطريقة وحشية في احتفال سنوي بالصين

وتمكن بعض نشطاء الجمعية من شراء بعض الكلاب من التجار في محاولة لإنقاذهم من الموت المحتوم.

وتقول الجمعية الخيرية إنها قامت بإنقاذ المئات من الحيوانات التي تم شراؤها من تجار لحوم الكلاب، ورغم ذلك من المتوقع أن يجري قتل الآلاف واستهلاك لحومها بالمهرجان الذي ما يزال قائما رغم محاولات رسمية حثيثة لمنعه.

وليس للمهرجان أهمية ثقافية، بل أسسه تجار لحوم الكلاب عام 2010 كوسيلة لتعزيز أعمالهم التجارية. ورغم هذا فإن عدد مستهلكي لحوم الكلاب في الصين يعتبر ضئيلا.

قتل آلاف الكلاب في الصين في مهرجان سنوي

ويعد أكل لحوم الكلاب في الصين أمرا قانونيا، خاصة مع وجود مهرجان سنوي لذلك، في المدينة الصينية يولين، حيث يذبح ما يقارب 10 آلاف كلب كل عام في هذا الحدث.

وأكدت جمعية الرفق بالحيوان أنه يجب على الحكومة المحلية منع إقامة هذا المهرجان ، خاصة وأن الصين أعلنت في وقت سابق أنها تضيق الخناق على البيع غير القانوني للحم كلاب الشوارع، مما يجبر محلات بيع لحوم الكلاب على الحصول مسبقا على إذن بالبيع.

المصدر: "دايلي ميل"

أفلام وثائقية