فابيوس: الاتفاق مع إيران حول ملفها النووي يجب أن يخضع للرقابة

أخبار العالم

فابيوس: الاتفاق مع إيران حول ملفها النووي يجب أن يخضع للرقابةفابيوس: الاتفاق النووي مع إيران يجب أن يخضع للرقابة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gutw

الاتفاق مع إيران حول ملفها النووي يجب أن يخضع للرقابة. هذا ما أكده وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأحد 21 يونيو/حزيران، عشية لقائه في طهران مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بعد محادثاته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال فابيوس إنه لم يتضح حتى الآن إن كان بالإمكان التوصل لاتفاق بين القوى الكبرى وإيران بشأن برنامجها النووي بحلول مهلة تنقضي يوم 30 يونيو/ حزيران.

وقال فابيوس للصحفيين في القدس إن نتنياهو دعاه خلال المحادثات إلى اتخاذ موقف "صارم" بشأن اتفاق تنتقده إسرائيل على اعتبار أنه لا يضمن عدم حصول إيران على قنبلة نووية.

وقال فابيوس: "نحتاج أن نلتزم أقصى درجات الحزم في المرحلة الحالية لأن الأمور لا تزال غير واضحة".

ظريف: يمكن تمديد مهلة المفاوضات بضعة أيام

مع بدء العد التنازلي للتوصل إلى اتفاق نووي شامل، رجح زير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأحد 21 يونيو/حزيران إمكانية تمديد مهلة المفاوضات النووية بضعة أيام بعد 1 يوليو/تموز.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وقال ظريف بهذا الصدد: "الموعد النهائي 1 يوليو يمكن أن يقدم بضعة أيام لإبرام اتفاق نهائي" بشأن البرنامج النووي الإيراني والذي كان مقررا أن ينجز الاتفاق الشامل بشأنه بحلول 30 يونيو/حزيران.

 ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا" عن رئيس الدبلوماسية الإيرانية قوله إنه يعتقد أن تمديد جولة المفاوضات الحالية لاعتماد الاتفاقية الشاملة، حل أفضل من تحديد مهلة جديدة أطول، مضيفا "نحن نؤمن أنه يجب التوصل إلى اتفاقية جيدة، وهذا يعني أن الالتزام بالإطار الزمني في هذه الحالة ليس أساسيا.

ووجه ظريف انتقادات للسداسية الدولية، مشيرا إلى أن ممثليها طرحوا خلال المفاوضات طلبات عير مقبولة لإيران، لافتا إلى أن طهران لن تقدم تنازلات ولن "تقبل مطالب مبالغ فيها".

وتحاول إيران والسداسية الدولية التي تضم روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا التوصل إلى اتفاقية نهائية يسوى بموجبها الملف النووي الإيراني بحلول 30 يونيو، وتعرف هذه الاتفاقية بـ" خطة العمل المشتركة الشاملة" ويتعين أن تعطي ضمانات دولية تؤكد الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني مقابل إلغاء العقوبات المفروضة على طهران.

سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي

ريابكوف: خطوات إلغاء العقوبات المفروضة على إيران لا تزال قيد الدرس

من جهة أخرى، أعلن سيرغي ريابكوف كبير مفاوضي روسيا النوويين ونائب وزير الخارجية أن الخطوات الخاصة بإلغاء العقوبات المفروضة على إيران لا تزال قيد الدرس.

 وأشار ريابكوف في الوقت ذاته إلى أن الخطوات العملية بشأن إعداد قيود للبرنامج النووي الإيراني يجب أن تبدأ من الآن.

 وقال الدبلوماسي الروسي في حديث للصحفيين الجمعة 19 يونيو/حزيران: "الاتجاه الهام يتمثل في تحليل ودراسة الآثار القانونية المترتبة على الاتفاق المرتقب بالنسبة لكافة المشاركين، لكن أيضا مسائل الحلول التوافقية هي الأخرى على وشك الإنجاز مع نظام العقوبات الساري ضد إيران. الحقيقة أن تسلسل الخطوات بما في ذلك من وجهة نظر إلغاء العقوبات لا تزال في مرحلة التفاوض في بعض الجوانب. لكن التطبيق العملي بشأن البرنامج النووي الإيراني يجب أن يبدأ الآن".

 المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون