إقالة ضابطين أمريكيين لصلتهما بمجموعة انفصالية

أخبار العالم

إقالة ضابطين أمريكيين لصلتهما بمجموعة انفصاليةالشرطة الأمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gus4

فصل شرطي أمريكي وأجبر آخر على التقاعد بعد اكتشاف صلتهما بمجموعة تدعو إلى انفصال الجنوب عن الولايات المتحدة.

وقال رئيس بلدية أنيستون، في ولاية ألاباما الأمريكية، فون ستيوارت في بيان السبت 20 يونيو/حزيران "صدمت من مزاعم ضد اثنين من ضباط شرطة أنيستون".

وتابع قوله "أنيستون قطعت شوطا طويلا منذ هاجم متعصبون حافلة ركاب الحرية في عام 1961. سنواصل التقدم. تأكدوا من أنني أعمل جاهدا للوقوف على حقيقة الأمر. أنيستون لن تتسامح مع العنصرية والكراهية".

و"ركاب الحرية" هم مجموعة من الناشطين في مجال الحقوق المدنية توجهوا على متن حافلات من واشنطن العاصمة إلى نيو أورلينز في عام 1961، وذلك لتحدي التمييز العنصري الذي مورس في جنوب الولايات المتحدة حينذاك في الأماكن العامة مثل وسائل النقل والحمامات والمطاعم.

وجاءت إقالة الضابطين بعد واقعة قتل 9 أمريكيين من أصل إفريقي فيما يشتبه أنها جريمة كراهية في كنيسة بمدينة تشارلستون في ولاية ساوث كارولاينا التي جددت الدعوة لإزالة العلم الكونفدرالي من أراضي مبنى إدارة الولاية وغيره من الأماكن التي لا يزال مرفوعا فيها.

وجاء التحرك في أعقاب تقرير صدر عن مركز الفقر الجنوبي للقانون الذي يبحث في شؤون المجموعات المتطرفة ومقره ألاباما يسلط الضوء على كلمة ألقاها اللفتنانت في شرطة أنيستون جوش دوجريل وبحضور اللفتنانت واين براون لمؤتمر مجموعة رابطة الجنوب في عام 2013.

المصدر: "رويترز"