اليمن.. في أول أيام رمضان التحالف لم يمسك عن القصف ومقتل العشرات باشتباكات

أخبار العالم العربي

اليمن.. في أول أيام رمضان التحالف لم يمسك عن القصف ومقتل العشرات باشتباكاتصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gume

توقع اليمنيون أن تهدأ حدة العنف في بلادهم مع قدوم شهر رمضان المبارك، لكن الواقع جاء مخالفا لأمنياتهم فلم يمسك التحالف عن القصف ولم تصم الجبهات عن مواصلة المعارك.

وأكدت مصادر قبلية مقتل نحو 30 مسلحا في اشتباكات بين مقاتلين حوثيين ورجال قبائل في محافظة مأرب الخميس 18 يونيو/ حزيران.

وصرح أحد رجال القبائل لوكالة "رويترز" بأن الحوثيين والقوات الموالية لهم شنوا "هجوما كبيرا على المنطقة لكن اللجان الشعبية قاومتهم وقتلت 21 من المهاجمين. وقتل تسعة من المدافعين".

وكان طيران التحالف الذي تقوده السعودية استأنف صباح الخميس غاراته، وقصف مناطق عدة في العاصمة اليمنية صنعاء.

وشنت الطائرات غارات مكثفة على جبل نقم شرق صنعاء، وذلك بعد ساعات من استهداف فج عطان.

وأوضحت مصادر يمنية أن الطيران السعودي استهدف ألوية الصواريخ في فج عطان بأربع غارات على الأقل، وأفاد شهود عيان بأن أعمدة دخان تصاعدت فوق المنطقة المستهدفة، وأن المضادات الأرضية قامت بالرد.

صورة أرشيفية

كما تجددت الاشتباكات على طول محاور القتال والجبهات الواقعة شمال عدن.

من جانب آخر، أعلنت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن فرض سيطرتها على مطار عدن الدولي بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح، لكن تلك القوات سرعان ما انسحبت من محيط المطار لاعتبارات عسكرية بعد أن عثرت على العديد من الألغام المزروعة في المطار.

كما اتهمت قوات هادي الحوثيين بقصف الأحياء السكنية في شمال مدينة عدن خلال الليلة الماضية، موضحة أن القصف المدفعي والصاروخي طال منطقة عبدالقوي وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

تعليق مراسلنا في صنعاء

 ومن جهة أخرى قتل ما لايقل عن 16 شخصا في مواجهات بين جماعة الحوثيين من جهة مدعومة بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح واللجان الشعبية بمدينة تعز من جهة آخرى.

تعليق مراسلنا في تعز

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية