مقتل أكثر من 30 مسلحا من "داعش" في اشتباكات مع القوات العراقية

أخبار العالم العربي

مقتل أكثر من 30 مسلحا من قوات عراقية - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gum5

أفاد مراسلنا في العراق الخميس 18 يونيو/حزيران بمقتل 33 مسلحا من تنظيم "داعش" باشتباكات مع القوات العراقية في مناطق متفرقة.

وأوضح المراسل أن 14 مسلحا من "داعش" قتلوا في قصف مدفعي نفذته قوات الشرطة الاتحادية في منطقة البو جراد في مدينة بيجي. وأكد المراسل أن قوات الشرطة استولت على سيارتين من نوع همر، وأسلحة متنوعة تركها مسلحو التنظيم في المنطقة.

في هذه الأثناء أعلن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد سعد معن مقتل 12 مسلحا واعتقال آخرين وتفكيك 5 عبوات ناسفة في عملية "خاطفة" نفذتها القوات الأمنية في منطقة الهورة بقضاء الطارمية شمالي بغداد.

من جهته أعلن مصدر أمني أن قوة من جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من قتل 7 عناصر من "داعش" ومصادرة مدرعة عسكرية وسيارة محملة بالأسلحة الثقيلة في منطقة حصيبة الشرقية قرب الرمادي، فيما قال المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد سعد معن إن طيران الجيش دمر مصنعا لتفخيخ السيارات في منطقة الملاحمة شرقي الرمادي.

تعليق مراسلنا في بغداد

الجيش العراقي ينفي إسقاط "داعش" إحدى طائراته

نفت وزارة الدفاع العراقية ما تناقلته وسائل إعلام حول إسقاط "داعش" مقاتلة تابعة لها كانت تنفذ غارة على مناطق شمال الرمادي في محافظة الأنبار مؤكدة أن ذلك يندرج في إطار الحرب النفسية.

طائرة عراقية مقاتلة من طراز سوخوي-25

وقالت الوزارة في بيان صدر الخميس 18 يونيو/حزيران إن "بعض وسائل الإعلام المغرضة تناقلت خبرا مفاده تعرض إحدى الطائرات العراقية إلى إصابة ما أدى إلى سقوطها أثناء تنفيذها إحدى الواجبات القتالية"، مؤكدة أن "هذا الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا".

وأوضحت الوزارة في بيانها قائلة "طائراتنا سواء كانت من القوة الجوية أو طيران الجيش تنفذ واجبات ناجحة وعلى جبهة واسعة من القتال مع قوى الإرهاب الداعشي ولم تصب أي منها".

وكان تنظيم "داعش" أعلن في وقت سابق اليوم من خلال صفحته على موقع "تويتر" أنه أسقط مقاتلة عراقية كانت تنفذ غارة على مناطق شمال الرمادي في محافظة الأنبار.

وقال حينها عضو من صحوات القوة السنية المناهضة لتنظيم "داعش" إن مقاتلة عراقية من طراز "سوخوي-"25 روسية الصنع شوهدت تحترق وقت تحطمها بعد إسقاطها شمالي الرمادي.

التحالف الدولي يستهدف مواقع "داعش" بـ 22 غارة جوية

وأعلنت قوة المهام المشتركة في بيان لها الخميس 18 يونيو/ حزيران، أن التحالف الدولي شن 22 غارة جوية على أهداف لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

وأوضح البيان أن 16 غارة نفذت في العراق قرب مدن الفلوجة والرمادي والبغدادي والحويجة وبيجي وسنجار وتلعفر، مستهدفة وحدات تكتيكية ومركبات ومواقع قتالية ومباني إلى جانب أهداف أخرى.

وفي سوريا قصف التحالف أنفاقا ووحدات تكتيكية ومركبات ومواقع قتالية قرب الحسكة ودير الزور وتل أبيض.

البنتاغون يدعو بغداد إلى "التزام أكبر" في محاربتها لـ"داعش"

من جهة أخرى دعا وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر خلال جلسة استماع في الكونغرس، بغداد إلى أن تلتزم بمسؤولية كبيرة في محاربتها لـ"داعش".

وقال كارتر "كما قلت لزعماء العراق .. مادامت الولايات المتحدة تدعم العراق بصورة كبيرة .. يجب أن نرى التزاما كبيرا من كل أطراف الحكومة العراقية".

وفي وقت سابق، رفض مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية مشروع قرار لإرسال أسلحة إلى قوات البيشمركة الكردية دون الرجوع إلى بغداد، الأمر الذي عبرت بغداد عن ارتياحها له على لسان وزارة خارجيتها.

المصدر: RT + وكالات