بحاح: نسعى للتوصل إلى هدنة إنسانية دائمة من خلال جنيف (فيديو)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gum4

أكد نائب الرئيس اليمني خالد بحاح أن الحكومة تسعى للتوصل إلى هدنة إنسانية دائمة لا مؤقتة عبر مفاوضات جنيف، متهما الحوثيين باستغلال الهدنات السابقة لفرض السيطرة على عدد من المناطق.

وقال بحاح في مؤتمر صحفي مشترك مع نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية في القاهرة، إن الحرب في اليمن طائفية وسياسية ومناطقية.

وأشار إلى قرب الإعلان عن مجلس تنسيق مصري يمني سيكون في حالة انعقاد دائم لحين حل الأزمة اليمنية.

تعليق مراسلتنا في القاهرة

أنباء عن قرب الإعلان عن هدنة

إلى ذلك قال أحمد فوزي المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة في جنيف إن جميع المفاوضين اليمنيين هناك اتفقوا على هدنة إنسانية في اليمن، وينتظر أن يعلن عنها خلال الساعات القليلة القادمة.

ووصف فوزي لـ"سبوتنيك" خلال اتصال هاتفي المفاوضات التي جرت  بـ "الجيدة" وقال إن الأطراف اتفقت على هدنة إنسانية تبدأ أول أيام شهر رمضان.

من اللقاءات في جنيف

وكانت مصادر إعلامية أفادت أمس بأن وفدي الحكومة والحوثيين اتفقا على تمديد مشاورات جنيف إلى يوم غد الجمعة على خلفية عدم حدوث تقدم ملحوظ فيها.

وأكد مندوبون من الجانبين أن المفاوضات، التي كان مقررا أن تنتهي الخميس مددت حتى الجمعة على الأقل، وفقا لـ"فرانس برس" كما وافق وفد الحوثيين على تقليص عدد ممثليه خلال مشاورات جنيف بشأن اليمن والتي تجري برعاية الأمم المتحدة.

والتقى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء الأربعاء، وفد الحوثيين في أحد فنادق جنيف بعدما أجرى محادثات صباحا مع الوفد الحكومي.

وأسفرت الحرب منذ مايو/أيار الماضي عن مقتل أكثر من 2600 شخص في اليمن بحسب الأمم المتحدة وأصبح الوضع الإنساني كارثيا في هذا البلد، الذي يعد من أفقر دول العالم.

وكانت جلسات مؤتمر جنيف، بين طرفي الأزمة اليمنية قد بدأت في 16 يونيو 2015، وافتتحها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالدعوة إلى وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، ولا يزال الطرفان يرفضان خوض أي مباحثات مباشرة.

ويهدف المؤتمر إلى الجمع بين وفد يمثل الحكومة اليمنية والرئيس هادي وآخر يمثل الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح لحل النزاع على السلطة في اليمن والحرب الأهلية.

تعليق مراسلتنا في جنيف

تعليق أيمن سمير رئيس تحرير صحيفة "السياسات الدولية"

المصدر: وكالات