موقعة ثأرية بين البرازيل وكولومبيا

الرياضة

موقعة ثأرية بين البرازيل وكولومبيا من مباراة البرازيل وكولومبيا في مونديال 2014
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gulh

يحتضن ستاد "مونمنتال دافيد ارلانو" بالعاصمة التشيلية سانتياغو، الخميس 18 يونيو/حزيران، مباراة من العيار الثقيل بين البرازيل وكولومبيا ضمن بطولة كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم .

ويتجدد اللقاء بين نجوم البرازيل وكولومبيا بعد "موقعة" مونديال 2014 بالبرازيل، التي انتهت بفوز راقصي السامبا (2-1) في الدور ربع النهائي، وإصابة نجمهم نيمار دا سيلقا بكسر في فقرة ظهره إثر تدخل عنيف من قبل الكولومبي كاميلو زونييغا.

ويأمل السيليساو البرازيلي بقيادة نجمه الكابتن نيمار، الباحث عن لقبه التاسع في البطولة، بتحقيق الفوز الثاني له على التوالي في النسخة الحالية لكوبا أمريكا، بعد الأول على البيرو، وضمان تأهله إلى الدور ربع النهائي مبكرا.

كولومبيا لتعويض كبوتها أمام فنزويلا

بينما يسعى منتخب كولومبيا، الباحث عن لقبه الثاني بعد 2001، إلى تعويض هزيمته المفاجئة في المباراة الافتتاحية أمام نظيره الفنزويلي بهدف وحيد، وإنعاش حظوظه في التأهل إلى دور الثمانية للمسابقة.

وأكد كارلوس دونغا، المدير الفني للمنتخب البرازيلي، أن كولومبيا ستلعب بتركيز أكبر أمام فريقه، بعد خسارته في مباراتها الافتتاحية ، بقوله: "لا أعتقد أن كولومبيا قد تتغير كثيرا، إنهم يعملون منذ ثمانية أشهر، يلعبون تحت ضغط بسبب النتيجة السلبية وهكذا هي الأمور في كرة القدم ".

وتابع دونغا: "أي منتخب تعرض لنتيجة سلبية يواجه ضغوطات، لأن كل من يرى الخسارة يطالب بتغيير كل شيء وبحال تحقيق الفوز فان الأمور تكون على ما يرام. الشخص المسؤول يجب أن يتحلى بالهدوء والقدرة على معرفة التغييرات الضرورية".

وأشار دونغا إلى أنه يتوقع مباراة هادئة، دون أخطاء كثيرة، وأكد أنه أخبر لاعبيه بألا يقلقوا من الأداء الخشن، حيث حصل الحكام على تعليمات بحماية اللاعبين المهرة، على حد قوله.

وعلق دونغا على التدخل العنيف من قبل المدافع الكولومبي كاميلو زونييغا على نيمار مونديال 2014، قائلا: "من وجهة نظري، كانت تدخل رياضي، نيمار كان يركض بظهره، ولم تكن هناك فرصة للتوقف".

ويبدو أن الأرجنتيني خوسيه بيكرمان، مدرب كولومبيا، يتحلى بالهدوء والقدرة على معرفة التغييرات الضرورية التي تحدث عنها دونغا، فقد أعرب بيكرمان، عن ثقته في قدرة فريقه على التعويض أمام البرازيل، بقوله: "لن نغير أي شيء في أسلوب لعبنا (مقارنة مع المباراة الأولى) لأن جميع المنافسين مهمون جدا بالنسبة لنا".

جيمس رودريغيز: خسارة فنزويلا أعادتنا إلى أرض الواقع

ومن جهته، أكد الكولومبي جيمس "خاميس" رودريغيز، نجم ريال مدريد، بأن بلاده لا تفكر بالثأر، بالرغم من الخشونة في مباراة ربع نهائي المونديال: "الأمر لا يتعلق بالثأر. ستكون مباراة مفتوحة أكثر بسبب أسلوب لعب البرازيل، لكن يتعين عليهم أن يكونوا في وضع جيد للفوز علينا".

واعترف رودريغيز بأنهم تلقوا صفعة قوية في المباراة الأولى، بقوله: "خسارة فنزويلا أعادتنا إلى أرض الواقع. الآن أصبحنا ندرك بأن الفوز على البرازيل فقط سيساعدنا. حاولنا أن نلعب أمام فنزويلا على غرار كأس العالم لكن لم ننجح. كان يوما سيئا جدا".

وقال نجم ريال مدريد بأن عليه التحلي بالصبر والتركيز: "يتعين علي أن اكون صبورا واللعب بطريقتي، أبحث عن الثغرات لخلق اللعب".

وأشاد خاميس بأداء نيمار الذي قدم مباراة رائعة أمام فنزويلا، بقوله: "يقدم أداء مذهلا".

وتتصدر البرازيل وفنزويلا قائمة المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط لكل منهما، بينما تتقاسم كولومبيا والبيرو المركزين الثالث والرابع من دون رصيد حتى الآن، وستلتقيان فيما بينهما في الجولة الثانية أيضا.

المصدر: وكالات