مقتل 20 عنصرا من الشرطة الأفغانية في كمين لطالبان

أخبار العالم

مقتل 20 عنصرا من الشرطة الأفغانية في كمين لطالبانصورة أرشيف لهجوم مسلح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu9t

لقي 20 عنصرا من رجال الشرطة الأفغانية مصرعهم صباح السبت 13 يونيو/حزيران، إثر هجوم شنه مسلحو طالبان بمنطقة هلمند جنوب أفغانستان.

وأعلنت مصادر رسمية أفغانية أن اشتباكات وقعت عند نقطة تفتيش في ولاية هلمند المضطربة جنوبي البلاد بين الشرطة ومسلحين يشتبه أنهم من حركة طالبان أسفرت عن سقوط أكثر من 17 من رجال الشرطة و10 المسلحين.

وصرح المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند عمر زواق، أن اشتباكات عنيفة دارت بين رجال الشرطة ومسلحين لعدة ساعات في منطقة قلعة موسى مساء الجمعة.

كما أضاف مصدر ثان، لم يذكر اسمه، لوكالة باجهوك الأفغانية للأنباء، إن ثلاثة من عناصر الشرطة والعديد من مقاتلي طالبان أصيبوا في الاشتباكات التي استمرت ثلاث ساعات أمس الجمعة.

وبين أن مقاتلي طالبان أضرموا النار في ثلاث سيارات تابعة للشرطة اثنتان منها كانتا محملتين بالأسلحة، مشيرا إلى أن عناصر طالبان استولوا على سيارتين.

وكان شهود عيان وسكان محليون قد أكدوا في وقت سابق أن مسلحي تنظيم القاعدة بأفغانستان نصبوا كمينا لرجال الشرطة وقاموا بهجوم مسلح وقتلوا 10 من عناصرهم على الأقل.

إلا أن حركة طالبان لم تتبن حتى الآن الهجوم المذكور.

أفغانستان (من الأرشيف)

وفي تورخام، آخر المعابر الحدودية الرئيسية بين أفغانستان وباكستان، قتل شخصان وجرح 25 آخرون، الجمعة، في انفجار قنبلة داخل عربة تسوق.

وقال مسؤولون أمنيون إن القنبلة كانت مخبأة في عربة تسوّق تدفع باليد يستخدمها المسافرون لنقل أغراضهم عبر الحدود.

ومن جانب آخر، كشف مسؤول أفغاني بأن 30 مسلحا أجنبيا قتلوا في غارة جوية وقعت مساء الخميس 11 يونيو/حزيران، شرقي البلاد، حيث أوضح مكتب حاكم إقليم بكتيكا في بيان أن طائرات أجنبية قصفت مركبتين لمقاتلين في معروف خيل بمنطقة خوشماند بالإقليم في ساعة مبكرة من صباح الخميس.

وأكد المتحدث باسم حاكم الإقليم عدم سقوط قتلى في صفوف المدنيين في القصف.

وتخوض قوات الأمن الأفغانية، بعد انسحاب القوات الأمريكية والأجنبية نهاية العام الماضي، قتالا متواصلا مع المسلحين من طالبان سعيا لإلحاق الهزيمة بعناصره، علما بأن إقليم هلمند شهد في عام 2014 أشد العمليات القتالية ضراوة.

المصادر: وكالات

فيسبوك 12مليون