مراقبة الهواتف لاحتواء فيروس كورونا في كوريا الجنوبية

الصحة

مراقبة الهواتف لاحتواء فيروس كورونا في كوريا الجنوبيةفيروس كورونا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtwu

قامت السلطات في كوريا الجنوبية بمراقبة الهواتف النقالة لمئات المواطنين الموضوعين تحت الحجر الصحي، لمعرفة تحركاتهم، وذلك تجنبا لانتشار فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا).

وقالت السلطات الصحية في هذا البلد إن شخصا خامسا توفي بهذا المرض، بينما ارتفع عدد المصابين الى 64.

وبعد انتقادات لافتقارها للشفافية في تعاملها مع تفشي الفيروس القاتل رضخت الحكومة أخيرا للضغوط الشعبية يوم الأحد وأعلنت عن 24 منشأة صحية ظهرت فيها حالات إصابة أو زارها مصابون بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وقالت إن هناك 14 إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس تضاف إلى أكبر عدد من الحالات خارج الشرق الأوسط.

وقال نائب رئيس الوزراء تشوي كيونج هوان في تصريحات للصحفيين بمدينة سيجونج بوسط البلاد، حيث أعلن عن خطط لمراقبة الهواتف المحمولة لمن هم تحت الحجر الصحي لضمان أن يمكثوا في منازلهم، قال:"أرجو أن تتفهموا أن هذا إجراء لا مفر منه من أجل جيراننا وأسرنا".

وهناك الآن نحو الفي شخص في كوريا الجنوبية تحت الحجر الصحي، بعضهم في منشآت للرعاية الصحية، لكن كثيرين يلتزمون منازلهم، بما في ذلك قرية بكاملها يعيش بها نحو 105 أشخاص في جنوب غرب البلاد، بعد أن تبين إصابة أحد من سكانها زار المستشفى الذي عولج به أول المصابين بالفيروس.

وتم الإعلان عن تفشي الفيروس في كوريا الجنوبية للمرة الأولى في 20 مايو/

أيار الماضي، مما أثار مخاوف وأدى الى إغلاق أكثر من ألف مدرسة الأسبوع الماضي، بينما ألغى آلاف السائحين الأجانب حجوزاتهم لزيارة كوريا الجنوبية.

وقال نائب رئيس الوزراء "بالطبع نستطيع السيطرة على المرض لأن كل حالات الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في بلدنا إصابات في منشآت صحية، ولا تمتد الى التجمعات السكانية".

يذكر أن أول إصابة بفيروس كورونا ظهرت بين البشر عام 2012 ، وينتمي الفيروس الى نفس عائلة الفيروسات التاجية التي ينتمي اليها التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز).

وقالت منظمة الصحة العالمية إن معدل الوفيات نتيجة الاصابة بفيروس كورونا أعلى من معدل الوفيات بفيروس سارز بنسبة 38 %.

المصدر: رويترز"

أفلام وثائقية