توثيق أول حالة ميلاد لسمكة منشار "عذراء" لم تتزاوج مع الذكور

العلوم والتكنولوجيا

توثيق أول حالة ميلاد لسمكة منشار توثيق أول حالة ميلاد لسمكة منشار "عذراء" لم تتزاوج مع الذكور
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtkp

تم مؤخرا توثيق أول حالة ميلاد في الطبيعة على الإطلاق لسمكة المنشار المهددة بالانقراض بشكل حاد، في مياه فلوريدا.

ونشر الاكتشاف في المجلة العلمية Current Biology، الذي يوثق للمرة الأولى ظهور أسماك وليدة من أم "عذراء"، لم تتزاوج مع الذكور، وخاصة أن هذه السمكة بشكل عام تتزاوج جنسيا بصورة عادية في الطبيعة.

وأوضح مُعد الدراسة "أندرو فيلدز" إنه ربما "لتغير بيئة الموائل وانخفاض أعداد هذه النوع من السمك بشدة، فمن المرجح أن إناث سمكة منشار"smalltooth" المشهورة بأسنانها المصفوفة البديعة، تواجه صعوبة في العثور على ذكور، وعدم التزاوج يمكن أن يؤدي إلى حدوث ولادة غير طبيعية بين بعض الإناث البالغات"، الأمر الذي يعتقد في حدوثه هو وفريقه.

وقد كان فيلدز، الباحث في كلية جامعة ستوني بروك لعلوم البحار والغلاف الجوي، يُجرى مع زملائه بحوث استخلاص روتينية للحمض النووي لسمكة المنشار في فلوريدا، عندما فوجئوا بأن حوالي 3% من الأسماك التي قاموا بدراستها نشأت عن طريق الولادة بدون ذكر، وهي عملية تعرف تقنيا باسم "التوالد العذري".

ويُعتقد أن هذه الظاهرة تحدث عندما تمتص بيضة غير مخصبة خلية شقيقة متطابقة وراثيا، ويكون النسل الناتج عن هذه العملية محتويا على ما يقرب من نصف التنوع الجيني للأمهات، وغالبا ما يموت.

إلا أنه في هذه الحالة، فقد بدت الأسماك الوليدة في حالة صحية مثالية، وبالتالي قام العلماء بتوثيق الحالة كجزء من دراسة مستمرة على أنواع سمك المنشار، أما بالنسبة لكيفية تكاثر هذه الأفراد الوليدة في وقت لاحق في الحياة، فيقول فيلدز إنها "يمكن أن تلد عن طريق الاتصال الجنسي أو اللاجنسي".

ومن المرجح أن "التوالد العذري" أكثر شيوعا مما كان يعتقد سابقا بين أسماك القرش والشفنين البحري، سواء في الأحواض الصناعية أو في الطبيعة، إلا أنه من الصعب الكشف والتأكد من هذا الأمر، من دون عمل اختبارات للحمض النووي.

وعلى مر السنين تفاجئ هذه الولادات العديد من الموظفين في الأحواض الاصطناعية، الذين يفاجأون بوجود أسماك قرش وليدة تظهر فجأة في الأحواض من أنثى وحيدة أو إناث متعددة بدون وجود ذكور في الحوض.

المصدر: دي نيوز