الماليزية المنكوبة تعلن "إفلاسها التقني"

مال وأعمال

الماليزية المنكوبة تعلن طائرة تابعة لشركة الطيران الماليزية "Malaysia Airlines"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtdz

أعلنت شركة الخطوط الجوية الماليزية "Malaysia Airlines" أنها في حالة إفلاس تقني وتستعد لإلغاء حوالي 6 آلاف وظيفة في إطار عملية إعادة انطلاق جديدة صعبة.

وأكد الرئيس التنفيذي الجديد للشركة الألماني كريستوف مولر لصحافيين أن الشركة "في حالة إفلاس تقني" وقال: "نحن تقنيا في حالة إفلاس وتراجع الأداء بدأ قبل الحادثين المأساويين في 2014 بالتأكيد".

وتواجه شركة "Malaysia Airlines" وضعا صعبا بعد كارثتين جويتين لم تعرف ملابساتهما العام الماضي، والإفلاس هو إجراء قانوني يجب استخدامه كملجأ أخير لحل مشاكلها المالية.

وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين في 26 مارس 2015 يتحدث عن ملابسات اختفاء طائرة "بوينغ 777"

وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق عن نيتها تسريح عدد كبير من موظفيها يبلغ نحو 6 آلاف موظف، بالإضافة إلى تغييرات ستطال مناصب نحو 14 ألف موظف آخر، في إطار خطة لإعادة هيكلة بعد الخسائر المادية الهائلة.

وأضاف مولر أن الماليزية ستبقى ناقلة دولية كاملة الأوصاف، وستحافظ على جميع رحلاتها الداخلية في ماليزيا، وستعمل على ثلاثة محاور:

- النقل المباشر للركاب والبضائع.

- توفير الخدمات الأرضية، بما في ذلك عمليات الصيانة.

- تدريب طاقم الطيران، والمهندسين والمراقبين.

وكان الصندوق السيادي الماليزي "خزانة ناشيونال" قد أعلن سابقا عن استحواذه على 100% من أسهم الشركة، وقام بوضع استراتيجية جديدة لإعادة تنظيم هيكلة "ماس" بكلفة تبلغ نحو 1.9 مليار دولار.

وتخطط الإدارة الجديدة لإيصال الشركة إلى حالة من التوازن الإيجابي في غضون ثلاث سنوات، بعد أن استمرت خسائرها منذ عام 2008 على الرغم من دعمها حكوميا بمليارات الدولارات.

وبدأت الكوارث الجوية تلاحق الماليزية منذ عام 1977 حين تحطمت طائرة تابعة للشركة من طراز "بوينغ 737" كانت تقوم برحلة من بكين إلى كوالالمبور، ما أدى إلى مقتل 100 شخص كانوا على متنها.

حطام الطائرة الماليزية من طراز "بوينغ 777" التي سقطت فوق منطقة دونيتسك جنوب شرق أوكرانيا

وفي عام 1995 تحطمت طائرة تابعة للماليزية أيضا من طراز "FOKKER 50" كانت تقوم برحلة من كوتا كينابالو إلى تاواو ما أدى إلى مقتل 34 راكبا.

وفي 8 مارس/آذار 2014 اختفت طائرة من طراز "بوينغ 777" تابعة للماليزية كانت تجري رحلة من كوالالمبور إلى بكين ولم يعثر على أي أثر لها حتى الآن، كان على متنها نحو 227 راكبا.

وفي صيف عام 2014 أيضا تحطمت طائرتها من طراز "بوينغ 777" فوق منطقة دونيتسك في أوكرانيا بالقرب من الحدود الروسية كان على متنها 295 شخصا لقوا حتفهم جميعا.

المصدر: وكالات