لافروف: نحن مستعدون لعقد لقاءات حول أوكرانيا بأية صيغة شريطة التركيز على تطبيق اتفاقات مينسك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gsw6

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو مستعدة لمواصلة المفاوضات حول أوكرانيا بأية صيغة، شريطة التركيز على التطبيق الصارم لاتفاقات مينسك السلمية.

وجاء تصريح لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الاثنين 25 مايو/أيار مع نظيره الأذربيجاني إلمار محمدياروف، تعليقا على مبادرة فرنسا لعقد لقاء جديد لوزراء خارجية دول رباعي "النورماندي" (روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا) حول أوكرانيا.

وأردف قائلا: "إننا نريد أن نتلقى اقتراحات زملائنا الفرنسيين حول أجندة مثل هذا الاجتماع. ونحن مستعدون لعقد لقاءات بأية صيغة شريطة أن يدور الحديث خلالها عن التطبيق الصارم لاتفاقات مينسك التي تم التوصل إليها في 12 فبراير/شباط".

وأعاد الوزير إلى الأذهان أن كافة الأطراف قبلت اتفاقات مينسك كأساس لتسوية النزاع في شرق أوكرانيا، وذلك على الرغم من تزايد محاولات زعزعة هذه القاعدة وتشويه مضمون الاتفاقات.

وتابع أن موسكو ستتخذ خطوات إضافية من أجل الحيلولة دون حدوث أي انحراف لدى تطبيق الاتفاقات السملية، ومن أجل حث الدول التي شاركت في وضع تلك الاتفاقات، على تحمل مسؤوليتها كالدول الضامنة، والعمل على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه فعلا.

وتابع الوزير أن موسكو تقدر موقف باكو المتزن حول الأزمة الأوكرانية بضرورة التسوية عبر الوسائل السياسية.

وأضاف أن مواقف البلدين تتطابق فيما يخص ضرورة تسريع التسوية السياسية مع الاعتماد على اتفاقات مينسك والتي تنص على إقامة حوار مباشر بين كييف ودونيتسك ولوغانسك.

وأعرب لافروف عن قلق موسكو العميق من الوضع الإنساني المتأزم في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، وتردي الوضع الاجتماعي والاقتصادي، واستمرار الحصار المفروض من قبل سلطات كييف على أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد. ودعا السلطات الأوكرانية إلى تطبيق اتفاقات مينسك التي تلزمها برفع الحصار فورا.

مراسل قناة RT:

تعليق رئيس مرك الاتصالات الاستراتيجية دميتري أبزالوف:

تعليق الأستاذ في كلية النظريات السياسية التابعة لجامعة موسكو للعلاقات الدولية كيريل كوكتش، من نيويورك الكاتب والباحث السياسي نصير العمري:

المصدر: وكالات