بوتين يبحث مع هولاند الأزمة الأوكرانية وتحسين العلاقات الروسية الفرنسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqnk

التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس 24 أبريل/نيسان في العاصمة الأرمينية يريفان نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند لبحث العلاقات الروسية الفرنسية وسبل تسوية الأزمة في أوكرانيا.

وأعرب بوتين في مستهل اللقاء عن أسفه لأن العلاقات الروسية الفرنسية ليست في أفضل حالاتها، مشيرا إلى تراجع التبادل التجاري بين البلدين.

وقال: "علينا أن نقدم على عدد من الخطوات من أجل تحسين علاقاتنا"، داعيا نظيره الفرنسي إلى البحث عن سبل لتحسين العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي وبين روسيا وفرنسا.

وكمت أكد بوتين نيته بحث عملية تطبيق اتفاقات مينسك السلمية الخاصة بأوكرانيا خلال اللقاء مع هولاند.

بدوره اعتبر الرئيس الفرنسي أن تطبيق اتفاقات مينسك يعد أفضل مخرج للأزمة الأوكرانية، وحث بوتين على بحث سبل دفع الجهود في هذا الاتجاه قدما إلى الأمام.

كما اقترح هولاند بحث قضايا دولية ملحة أخرى، متعلقة بالأوضاع في العراق وإيران وسوريا وليبيا.

وقال: "هناك قضايا أخرى (بالإضافة إلى الأزمة الأوكرانية) نحتاج إلى مساهمة روسيا لتسويتها، وعلينا أن نتعامل معها بصورة جماعية. إننا بحاجة إلى الدور الروسي وإلى الدور الفرنسي في العديد من القضايا الصعبة، بما فيها سوريا وإيران وليبيا. إننا نعمل في هذا الاتجاه سويا، ولذلك كان هذا اللقاء في يريفان ضروريا".

 بوتين وهولاند يبحثان الأوضاع في أوكرانيا وسوريا واليمن وليبيا وإيران

وفي وقت لاحق أفاد دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، بأن فلاديمير بوتين وفرانسوا هولاند بحثا خلال لقائهما في يرفان ملفات أوكرانيا وسوريا واليمن وليبيا وإيران.

وأوضح بيسكوف قائلا: "هذه المحادثات تناولت بشكل مفصل مجموعة واسعة من المسائل، منها أوكرانيا وسير تنفيذ اتفاقات مينسك وكذلك الوضع في ليبيا، بالإضافة إلى بحث الوضع السوري". كما قدم الرئيس الروسي مرة أخرى التوضيحات اللازمة بشأن موضوع توريد منظومة صواريخ "إس-300" لإيران، الى جانب مناقشة برنامج طهران النووي وموضوع العقوبات.

وأشار بيسكوف إلى أن المباحثات بين الرئيسين الروسي والفرنسي جرت بمناخ بناء وبراغماتي، الذي تفتقد له العلاقات بين روسيا والدول الأوروبية في الوقت الراهن.

وحسب بيسكوف، فإن الرئيسين أشارا إلى ضرورة الحيلولة دون تدهور العلاقات الروسية الفرنسية، التي تعتبر غنية جدا من جوانب مختلفة.

بيسكوف: بوتين وهولاند لم يناقشا موضوعيا انضمام واشنطن إلى صيغة النورماندي

كما أكد دميتري بيسكوف أن الرئيسين الروسي والفرنسي تطرقا إلى مسألة انضمام واشنطن إلى المباحثات على صيغة "النورماندي" حول أوكرانيا، لكنهما لم يناقشاها موضوعيا.

هذا ولم يدقق الدبلوماسي الروسي عمن رفع هذه المسألة خلال المحادثات بين بوتين وهولاند.

الجدير بالذكر أن أحد المسؤولين البارزين في إدارة الرئيس الأوكراني كان قد أعلن في وقت سابق أن كييف تقف إلى جانب مشاركة الولايات المتحدة في المباحثات على صيغة "النورماندي"، التي تشمل حاليا كلا من روسيا وأوكرانيا وفرانسا وألمانيا.

وسبق أن صرح السفير الأمريكي لدى موسكو جون تيفت، في مقابلة مع إذاعة "صدى موسكو" بأن الرئيس باراك أوباما يمكن أن ينضم إلى جهود "رباعية النورماندي" الهادفة إلى التسوية في شرق أوكرانيا في حال تلقيه دعوة للمشاركة في نشاطاتها.

بيسكوف يؤكد عدم وجود مشاكل في موضوع توريد "ميسترال"

وفيما يخص موضوع توريد باريس حاملتي مروحيات من طراز "ميسترال" إلى روسيا، أكد بيسكوف أن هذه المسألة كانت حاضرة أيضا على أجندة الرئيسين بوتين وهولاند.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنه "في هذه المسألة لا توجد أي مشاكل".

المصدر: وكالات روسية

موفدة قناة RT:

تعليق نائب رئيس مركز التخطيط الاستراتيجي في موسكو غريغوري ترافيمتشوك:

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون