العراق.. 114 ألف نازح من الرمادي والعبادي يؤكد السيطرة على الوضع في المدينة

أخبار العالم العربي

العراق..   114 ألف نازح من الرمادي والعبادي يؤكد السيطرة على الوضع في المدينةرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqf5

صرح رئيس الوزراء العراقي  حيدر العبادي، الثلاثاء 21 أبريل/نيسان، أن القوات العراقية تسيطر حاليا على الوضع الأمني في مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غرب العراق.

وقال حيدر العبادي، خلال استعراضه للتطورات العسكرية بجلسة مجلس الوزراء، إن العناصر المنتمية لتنظيم "الدولة الإسلامية" بدأت بالتناقص بصورة واضحة في الرمادي، مضيفا أن "تنظيم "داعش" لا يملك سوى أعدادا قليلة من المسلحين يتنقلون من مكان إلى آخر بسرعة للإيحاء بوجود عدد كبير على الأرض بعدما فقد الكثير من عناصره"، وقال إن الاستعدادات جارية لتخليص المدينة من براثن "داعش".

وأكد رئيس الوزراء العراقي أن هناك رفضا شعبيا لعصابات "داعش" في المناطق التي يتواجد فيها التنظيم.

وكان رئيس الحكومة العراقية قد شدد الاثنين على أن الاستعدادات تجري لتخليص مدينة الرمادي وبقية المناطق من خطر التنظيمات"الإرهابية".

نزوح الآلاف من مدينة الرمادي - العراق

الأمم المتحدة.. أكثر من 114 ألف نازح من الرمادي

وفي ذات السياق، أكدت الأمم المتحدة أن أكثر من 114 ألف مدني نزحوا من مدينة الرمادي خلال الأسبوعين الأخيرين نتيجة المعارك في المنطقة.

يذكر أن 2.7 مليون شخص على الأقل في العراق نزحوا منذ مطلع 2014 من بينهم 400 ألف من الأنبار، بحسب الأمم المتحدة.

وبينت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن حوالي 8000 نازح ما يزالون في الأنبار، معربة عن قلقها إزاء الصعوبات التي يواجهها آلاف المدنيين العراقيين الفارين من المعارك بين القوات الموالية للحكومة العراقية وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأكد المتحدث باسم الوكالة الأممية أدريان إدواردز، أن "حوالي 54 ألف شخص غادروا إلى بغداد، و15 ألفا إلى السليمانية في كردستان العراق، و2100 إلى بابل"، مضيفا أن النازحين في محافظة الأنبار بلا مأوى وظروف حياتهم تسوء من يوم لآخر.

قوات عراقية في الرمادي

قائد عسكري يدعو أهالي الرمادي للعودة إلى منازلهم

وطلب قائد الفرقة الذهبية اللواء الركن فاضل برواري النازحين مدينة الرمادي العودة إلى منازلهم والسيطرة على الأراضي بعد تحريرها بشكل كامل من سيطرة تنظيم "داعش"، مؤكدا أن المدنيين غادروا مدينتهم "دون سبب".

وأضاف برواري أن القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي ستسلم مناطق الرمادي إلى أبنائها بعد تحريرها بشكل كامل من "داعش" وعناصره.

وبين قائد الفرقة الذهبية أن تنظيم "الدولة الإسلامية" تكبد خسائر كبيرة في صفوفه، قائلا إن القوات الأمنية تمكنت من السيطرة على مواقع جيدة في المدينة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية