كارثة القارب الذي غرق في مضيق صقلية.. والاتحاد الأوروبي بصدد عقد قمة طارئة (فيديو)

أخبار العالم

كارثة القارب الذي غرق  في مضيق صقلية.. والاتحاد الأوروبي بصدد عقد قمة طارئة (فيديو)غرق مهاجرين غير شرعيين قبالة السواحل الإيطالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gq8p

قال أحد الناجين من حادث غرق القارب الذي كان يقل مئات المهاجرين غير الشرعيين في مضيق صقلية في البحر المتوسط، إنه كان على متن القارب نحو 950 شخصا وليس 700 كما أعلن سابقا.

وأفاد أحد الناجين من الحادث الذي وقع فجر الأحد 19 أبريل/نيسان في مضيق صقلية على مسافة 100 كلم من سواحل ليبيا، وهو بنغلادشي بأن قارب الصيد انطلق من ميناء ليبي على بعد 50 كلم من طرابلس.

وبحسب الناجي، فقد كان على متن القارب 950 شخصا بينهم 40 أو 50 طفلا و200 امرأة، يحملون الجنسيات الجزائرية والمصرية والصومالية، والنيجيرية، والسنغالية، إلى جانب جنسيات من مالي وزامبيا وبنغلادش وغانا.

وتابع قائلا إن الكثيرين منهم كانوا داخل عنبر القارب.

وحتى الآن، تم إنقاذ 28 شخصا فقط والعثور على جثث 24 غريقا، فيما أفادت صحيفة "تايمز أوف مالطا" بأن هناك مخاوفا من غرق نحو 700 مهاجر بعد انقلاب قارب قبالة سواحل ليبيا أثناء الليل.

وأعلنت حالة الطوارىء عند منتصف الليل تقريبا، ويعتقد أن القارب انقلب حين تجمع المهاجرون في أحد جوانبه عندما اقتربت منه سفينة تجارية.

رينزي يدعو إلى عقد قمة طارئة للاتحاد الأوروبي

وأفاد رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي بأن 18 سفينة بما فيها 7 سفن تابعة للقوات البحرية الإيطالية، و5 قوارب صيد، تشارك في عملية البحث عن الناجين وجثث الضحايا، بالإضافة إلى ثلاث مروحيات وطائرة خفيفة لحرس الحدود.

هذا ودعا رينزي إلى عقد قمة طارئة لدول الاتحاد الأوروبي، وذلك على خلفية غرق قارب قبالة سواحل ليبيا كان على متنه 700 مهاجر من شمال إفريقيا.

رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي

وقال رينزي في مؤتمر صحفي الأحد 19 أبريل/نيسان إن إيطاليا كثيرا ما اضطرت إلى إنقاذ مهاجرين بوحدها وأنها تتمنى أن تكون هناك جهود أوروبية مشتركة في هذا المجال.

واعتبر أن السبيل الأمثل لإنقاذ حياة المهاجرين في مياه البحر الأبيض المتوسط هو محاصرة المهربين عن طريق منع قواربهم من مغادرة السواحل الليبية.

كما أعرب رئيس الحكومة الإيطالية عن عزم بلاده إيجاد المهربين المسؤولين عن العبور الكارثي الأخير وجلبهم إلى العدالة.

رئيس الوزراء اليوناني يدعو الاتحاد الأوروبي إلى تحضير خطة لاجتياز الأزمة الإنسانية

دعا رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس إلى تحضير خطة متفق عليها لاجتياز الأزمة الإنسانية في أوروبا بسبب تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس

وفي رد فعل على أنباء عن غرق سفينة قبالة سواحل ليبيا، قال تسيبراس "لا يمكننا البقاء غير مبالين في وقت تزهق فيه مئات الأرواح في البحر الأبيض المتوسط وهم يحاولون الفرار من الحرب والفقر، ولا يمكن لأوروبا أن تنادي بالقيم العليا للحياة البشرية إذا لم نتحرك لوقف المأساة المستمرة، يجب علينا وقف تحويل البحر المتوسط إلى مقبرة ووقف جعل الدول الأوروبية الجنوبية المحاذية للبحر خزانة للأرواح البشرية".

وحسب تسيبراس، فإن الخطة يجب أن تسير في ثلاث مستويات، المستوى الأول يتمثل في تحديث هيكلة إدارة الهجرة وعمليات البحث والإنقاذ في البحر الأبيض، المستوى الثاني يتمثل بدعم دول أوروبا المطلة على البحر الأبيض المتوسط التي تصطدم بموجات المهاجرين واللاجئين بشكل لا يسمح لهذه الدول بتقديم المساعدة الاقتصادية والضيافة، والمستوى الثالث يتمثل بالقيام في مبادرات سياسية لتسوية الصراعات سلميا في كل من سوريا والعراق وليبيا، بالإضافة إلى محاربة الجهاديين.

الاتحاد الأوروبي يعقد لقاء وزاريا لبحث إنقاذ المهاجرين الأفارقة

أعلنت فيديريكا موغيريني، المفوضة الأوروبية العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي سيبحثون مسألة إنقاذ المهاجرين الأفارقة في مياه البحر المتوسط في لقاء دوري سيعقد في لوكسمبورغ الاثنين 20 أبريل/نيسان.

مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن فيديريكا موغيريني

وفي رد فعل على أنباء عن غرق سفينة قبالة سواح ليبيا كانت تقل نحو 700 مهاجر إفريقي غير شرعي إلى أوروبا، قالت موغيريني "إن الأوان قد حان للاتحاد الأوروبي لأن يتحرك بلا مماطلة في تعامله مع مثل هذه الكوارث".

وأضافت أن ما يحدث يوميا على أطراف أوروبا الجنوبية "غير مقبول لدى الاتحاد المبني على أسس التضامن واحترام حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية، يجب علينا أن نحمي حدودنا ونكافح مهربي البشر".

هولاند: مهربو المهاجرين غير الشرعيين "إرهابيون حقيقيون"

وفي وقت سابق من الأحد دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى عقد لقاء طارئ لوزراء داخلية وخارجية دول الاتحاد الأوروبي على خلفية حادثة غرق مئات المهاجرين قبالة سواحل ليبيا.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

وفي مقابلة مع قناة "Canal+" قال هولاند إنه ينوي بحث هذا الموضوع مع كل من رئيسة المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي.

وأضاف أنه يرى من الضروري رفع عدد سفن خفر السواحل في مياه البحر الأبيض المتوسط، وعدد طلعات الطائرات التابعة لحرس الحدود من دول المنطقة.

ووصف الرئيس الفرنسي حادثة الغرق الجديدة بـ"الكارثة المرعبة"، مضيفا أن الأشخاص القائمين على تهريب المهاجرين غير الشرعيين "إرهابيون حقيقيون".

يذكر أن مئات من المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا وغيرها من دول شمال إفريقيا يصلون إلى سواحل إيطاليا يوميا.

وبحسب السلطات المحلية، فإنه خلال الأسبوع الأخير فقط تم إنقاذ أكثر من 11 ألفا منهم في مياه البحر المتوسط بالقرب من الحدود الإيطالية.

إفادة مراسل قناة RT في لندن:

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون