بوتين يهنئ راقص الباليه فاسيليف بعيد ميلاده الـ 75

الثقافة والفن

بوتين يهنئ راقص الباليه فاسيليف بعيد ميلاده الـ 75 فاسيليف بدور إيفان الرهيب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gq73

وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تهنئة الى راقص الباليه الأشهر في روسيا فلاديمير فاسيليف بمناسبة عيد ميلاده الـ 75 .

جاء في البرقية: "أنتم بحق من أبرز راقصي الباليه حاليا، في شخصكم تتجلى  عبقرية فريدة وطاقة إبداعية هائلة".

كما أشار الرئيس بوتين في برقيته إلى أن فاسيليف، خلال السنوات الطويلة على خشبة المسرح، حقق نجاحات باهرة كراقص وكمخرج، مؤكدا على أن مساهماته في تطوير فن الباليه الروسي لا تقدر بثمن.

فلاديمير فاسيليف

وأعرب بوتين عن تمنياته الخالصة لفاسيليف بوافر الصحة والنجاح والإلهام مستمر.

نبذة مختصرة حياة فلاديمير فاسيليف :

ولد فلاديمير فاسيليف في مدينة موسكو في 18 ابريل/نيسان عام 1940.

في عام 1947 سجل في مدرسة الرقص التابعة لدار كيروف للطلائع. منذ الأيام الأولى انتبهت مدربة الرقص إلى الإمكانيات التي يتمتع بها فلاديمير، لذلك ضمته في السنة التالية 1948 إلى المجموعة المتقدمة التابعة لقصر الطلائع في المدينة، حيث شارك في السنة نفسها مع فرقة الرقص التي قدمت عروضها على خشبة مسرح البولشوي.

عام 1949 أصبح فاسيليف طالبا في مدرسة موسكو الأكاديمية للرقص. هنا أيضا برز فلاديمير فاسيليف كراقص من طراز جديد أدهش الجميع بحركاته ورشاقته  على خشبة المسرح.

فاسيليف الشاب

في عام 1958 أصبح عضوا في فرقة الباليه التابعة لمسرح بولشوي بموسكو. ومنذ الأيام الأولى لعمله، أثار فاسيليف انتباه أستاذ الباليه في المسرح فمنحه الأخير دور البطولة في باليه بروكوفيف "الزهرة الحجرية".

فاسيليف في باليه الزهرة الحجرية

استمر عمل فاسيليف في مسرح بولشوي ولعب أدوارا مختلفة في عروض الباليه فيه مثل باليه "دون كيخوت" و"جيزيل" و"روميو وجوليت" وغيرها، كما لعب دور قيس في باليه "مجنون ليلى"، وفي العام 1968 لعب فاسيليف بجدارة أبرز أدواره المسرحية على الإطلاق في باليه "سبارتاك".

فاسيليف بدور سبارتاك

وهنا لابد من الإشارة إلى رفيقته في العمل والحياة، يكتيرينا ماكسيموفا، التي غدت معه لسنوات طويلة رمزا وعلامة مميزة للمسرح البولشوي، حيث شارك هذا الثنائي في عروض الباليه التي قدمتها فرقة المسرح، ونالا شهرة واسعة داخل وخارج الاتحاد السوفيتي.

كما اشترك فاسيليف في تمثيل عدد من الأفلام السينمائية والتلفزيونية.

وتقديرا لإبداعاته منح فاسيليف عددا كبيرا من الأوسمة والميداليات والألقاب، منها:

 لقب – فنان الشعب السوفيتي 1973، جائزة الدولة، وسام لينين 1976، وسام الراية الحمراء للعمل 1986، وسام الصداقة 1981، وسام الاستحقاق من الدرجة الرابعة 2000 وغيرها العديد.

كما حصل على جوائز أجنبية مثل جائزة منظمة اليونسكو عام 1990 وجائزة أكاديمية باريس للباليه وغيرها.

حاليا يعمل فلاديمير فاسيليف بنشاط مع العديد من المسارح العالمية، ويرأس عددا من لجان تحكيم مسابقات الباليه في العالم.