باكستان ترد على النقد الإماراتي

أخبار العالم العربي

باكستان ترد على النقد الإماراتينزار علي خان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpt0

ردت إسلام آباد على الانتقاد الإماراتي لقرار البرلمان الباكستاني التزام الحياد في النزاع الدائر في اليمن، في خلاف نادر بين الدولتين الحليفتين.

وقال وزير الداخلية الباكستاني نزار علي خان، الأحد 12 أبريل/نيسان، في بيان "هذا ليس فقط أمر مثير للسخرية، لكنها كذلك لحظة للتفكير بأن وزيرا إماراتيا يوجه التهديدات إلى باكستان" وأضاف "تصريح الوزير الإماراتي هو انتهاك فاضح لكل الأعراف الدبلوماسية السائدة طبقا لمبادئ العلاقات الدولية".

وأكد علي خان أن "باكستان بلد فخر وعزة ويكن مشاعر أخوية لشعب الإمارات والسعودية، لكن هذا التصريح من وزير إماراتي هو بمثابة إساءة لعزة نفس باكستان وشعبها وهو أمر غير مقبول".

وكان البرلمان الباكستاني قد صادق، 10 أبريل/نيسان، بالإجماع على قرار يدعم التزام إسلام آباد بحماية الأراضي السعودية من الحوثيين، إلا أنه رفض طلب السعودية إرسال جنود وسفن وطائرات للمشاركة في القتال في اليمن.

أنور قرقاش

الإمارات تنتقد موقف باكستان من الحرب في اليمن

وكانت الإمارات قد طالبت باكستان الجمعة بموقف واضح لمصلحة علاقتها الاستراتيجية مع دول الخليج، واصفة قرار إسلام أباد "الحيادي" من الصراع في اليمن بأنه "خطير وغير متوقع".

وانتقد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، من خلال تغريدات على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" القرار الباكستاني قائلا "الخليج العربي في مواجهة خطيرة ومصيرية وأمنه الأستراتيجي على المحك، ولحظة الحقيقة هذه تميز الحليف الحقيقي من حليف الإعلام والتصريحات".

وأضاف "يبدو أن أهمية طهران لإسلام أباد وأنقرة تفوق أهمية دول الخليج، بعدنا الاقتصادي والاستثماري مطلوب، ويغيب الدعم السياسي في اللحظة الحرجة".

كما طالب باكستان "بموقف واضح لصالح علاقاتها الاستراتيجية مع دول الخليج العربي، المواقف المتناقضة والملتبسة في هذا الأمر المصيري تكلفتها عالية".

العلمين الباكستاني والاماراتي

العلاقات الثنائية بين الإمارات وباكستان

من جهة أخرى، تحاول كل من باكستان والإمارات تفادي تأثير التوتر السياسي على التعاملات الاقتصادية الثنائية، حيث التقى وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري، الإثنين 13 أبريل/نيسان، السفير الباكستاني آصف علي خان دراني لبحث سبل تعزيز التعاون والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأشاد المنصوري بالعلاقات الاقتصادية الثنائية التي تشهد تطورا كبيرا، منوها بالجهود المشتركة نحو توسيع آفاق التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والصناعية والاستثمارية.

وجاءت باكستان في المرتبة الـ24 بالنسبة للأهمية النسبية لحجم التجارة الخارجية للدولة مع بقية دول العالم كما حلت بالمرتبة 16 بالنسبة لأهمية الدول المستوردة من دولة الإمارات.

وكانت باكستان أول بلد يعترف بالإمارات في عام 1971 ويرتبط البلدان بعلاقات اقتصادية وثيقة.

والإمارات مستثمر كبير في باكستان كما أن نحو 1.4 مليون باكستاني يعملون في دول الخليج ويرسلون حوالات إلى بلادهم تعد رافدا حيويا لاقتصاد البلاد.

مراسل قناة RT في إسلام آباد:

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية