عسيري: الحوثيون يطلقون النيران عشوائيا على المناطق المأهولة في عدن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gp8q

أكد العميد أحمد عسيري، الأحد 5 أبريل/نيسان، أن الموقف في عدن مطمئن على الرغم من أن المليشيات الحوثية لا تزال تستهدف المناطق المأهولة لترويع المواطنين بالرماية العشوائية.

وأضاف أحمد عسيري في الإيجاز اليومي من القاعدة الجوية بالرياض، أن المسلحين الحوثيين قطعوا مضخات المياه والكهرباء في أحياء كثيرة في عدن، إضافة إلى تدمير البنية التحتية واستهداف المواطنين وترويعهم.

وقال عسيري إن المليشيات الحوثية أنشأت مراكز قيادة خاصة بها داخل الأحياء السكنية لاستدراج قوات التحالف، مشيرا إلى أن العمل جار لتحديد المواقع بدقة لاتخاذ الإجراء المناسب لذلك.

وأشار العميد إلى أن عملية الإجلاء مستمرة بالتنسيق مع لجنة الإخلاء والعمليات الإنسانية التي شكلتها القيادة لهذا الصدد، منوها بعدم حضور أحد من الصليب الأحمر الدولي للرحلة التي كانت مخصصة لهم في الساعة التاسعة من صباح الأحد.

استهداف مخازن تابعة للمسلحين الحوثيين

وبين المتحدث باسم "عاصفة الحزم" أن قوات التحالف مستمرة في عمليات الإنزال والدعم اللوجستي لدعم اللجان الشعبية في عدن عسكريا في مواجهة المسلحين الحوثيين، مضيفا أن القصف الجوي متواصل حتى يحقق أهدافه.

وأفاد الناطق الرسمي أن قوات التحالف استهدفت، السبت، مواقع عسكرية ومخازن للذخائر والأسلحة التي تسيطر عليها المليشيات الحوثية.

وأبرز أحمد عسيري أن القوات البرية وحرس الحدود تمكنا من الكشف عن عمليات حفر للخنادق تقوم بها المليشيات الحوثية بالقرب من الحدود السعودية، مؤكدا أن القوات البحرية تراقب باستمرار وبدقة حركة الموانئ اليمنية، لافتا الانتباه إلى أن قوات التحالف أفشلت محاولة للاستيلاء على ميناء عدن.

أنصار جماع الحوثي - صورة من الأرشيف

الحوثيون مستعدون للحوار شرط توقف الضربات الجوية

وقال صالح الصماد عضو من جماعة الحوثي، الأحد 5 أبريل/نيسان، أن الحوثيين مستعدون لإجراء محادثات سلام إذا توقفت الضربات الجوية التي ينفذها التحالف بقيادة السعودية.

وصرح المستشار السابق للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي صالح الصماد، في حوار مع وكالة رويترز، أن اليمنيين يرفضون عودة هادي الذي غادر إلى السعودية بعد أن اقترب المقاتلون الحوثيون من قاعدته الجنوبية في عدن الشهر الماضي.

وتقصف طائرات حربية وسفن تابعة لقوات التحالف الذي تقوده السعودية المسلحين الحوثيين منذ 11 يوما.

وتقول قيادة التحالف إنها تحاول وقف تقدم الحوثيين للحفاظ على اليمن والشرعية الدستورية، بعد فشل محادثات السلام التي أشرفت عليها الأمم المتحدة في الأسابيع الماضية بين الرئيس هادي والحوثيين.

وشدد صالح الصماد قائلا "نحن لازلنا على موقفنا من الحوار ونطالب باستمراره، رغم كل ما حصل، على أساس الاحترام والاعتراف بالآخر"، مضيفا أن الحوثيين يشترطون وقف العدوان والجلوس إلى طاولة الحوار وفق سقف زمني محدد.

وطالب عضو جماعة الحوثي أن يتم بث جلسات الحوار للشعب اليمني ليعرف من هو المعرقل، مشيرا إلى أنه بإمكان أي أطراف دولية أو إقليمية ليس لها مواقف عدائية من اليمن والشعب اليمني أن تشرف على هذا الحوار.

يذكر أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، قال إن الرياض مستعدة لاجتماع سياسي للأطراف اليمنية تحت إشراف خمس دول من دول مجلس التعاون الخليجي الست المشاركة في التحالف العسكري ضد الحوثيين.

ونفى صماد في تصريحاته نية الحوثيين السيطرة على الجنوب اليمني، مفيدا أن المقاتلين الحوثيين يواجهون تهديدات تنظيم القاعدة.

وأضاف المستشار السابق للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن أبناء الجنوب سيديرون شؤونهم بأنفسهم وسيكون دورهم أكثر بروزا في المشهد السياسي القادم.

عنصرين من مسلحي الحوثي - صورة من الأرشيف

الحوثيون يسيطرون على أماكن في عدن ويقتربون من الميناء الرئيسي

وسيطر الحوثيون المدعومون بوحدات من الجيش على أراض في مدينة عدن بجنوب اليمن، ودفعوا موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي تسانده قوات التحالف إلى التراجع.

وأفاد شهود عيان أنهم سمعوا دوي اطلاق نار متقطع وانفجارات قذائف صاروخية، فيما أكد أحد المتواجدين على عين المكان دبابة تابعة للحوثيين في وسط مدينة المعلا المطلة على ميناء عدن التجاري الرئيسي.

وتخوض قوات الحوثي اشتباكات في شوارع مدينة عدن رغم الضربات الجوية الي تقودها السعودية منذ 11 يوما بهدف وقف تقدم الحوثيين وحماية آخر معقل لهادي في اليمن.

وصرح سكان في مدينة "لودر" على بعد نحو 200 كيلومتر شرقي عدن، أن عشرة من المقاتلين الحوثيين والجنود المتحالفين معهم قتلوا في اشتباكات مع رجال قبائل محلية.

تعليق المتحدث باسم جماعة أنصار الله محمد عبد السلام:

تعليق الكاتب والمحلل السياسي محمد شمسان:

المصدر: "رويترز"

الأزمة اليمنية