كيف تثير إعجاب الآخرين بك

متفرقات

كيف تثير إعجاب الآخرين بككيف تكسب اعجاب الناس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gp7d

هناك أشخاص موضع إعجاب ورضا المحيطين بهم دون أن يبذلوا أي جهد من أجل ذلك. وهناك أشخاص وهم الأغلبية لا يحظون بإعجاب ورضا المحيطين بهم إلا بعد جهود مضنية.

ماذا الذي يجب عمله لإزالة كره الناس؟

نقدم لهذه الأغلبية بعض نصائح علماء النفس من أجل كسب إعجاب ورضا الناس.

- استخدموا الكلمات الدالة على مشاطرة الناس مشاعرهم وعواطفهم

يؤكد العالم كيث سيمونتون من جامعة كاليفورنيا الأمريكية، أنه من المهم جدا أن يشعر الناس بأنكم تفهمونهم وتشاطرونهم مشاعرهم. لذلك من الضروري استخدام عبارات مثل "أنا أشعر بما تشعر به"، "أنا أفهمك جيدا"، "أنا أتفق معك تماما". هذه العبارات توحي للمقابل أنكم تفهمونه أكثر من الآخرين.

-  تحدثوا عن إمكانياتكم وليس عن إنجازاتكم

أجرى العالمان زكري تورمالا وجيسون جيا من جامعة هارفرد، دراسة شاملة واتضح لهما، أن المحيطين يعجبهم سماع الكلمات التي تتحدث عن إمكانياتكم، أكثر من التي تتحدث عن إنجازاتكم.

الإمكانيات وليس الانجازات

لأن هذا يزرع فيهم الثقة بالنفس، مما يجعلهم يطمحون الى إنجازات مثلكم. وبذلك يبدون إعجابهم بكم.

- ادعموا جليسكم

اتضح لعالمة النفس باربارا فريدريكسون، أنه لكسب رضا الجليس، يجب دعم ما يتحدث به بالإشارات والحركات وحتى طريقة كلامه. فمثلا إذا كان يعبر عن كلامه بحركات يديه شاركوه ذلك.

-  سيروا معه بنفس سرعته

إذا كنتم ترغبون في كسب إعجاب ورضا شخص تسيرون معه، عليكم عدم سبقه في السير أو التأخر عنه. عليكم السير بنفس سرعته، لكي تكونوا الى جانبه دائما.

السير بنفس السرعة

لأن هذا يجعله يفكر بأن لكم سلوك وصفات ووجهات نظر متشابه معه.

-  عليكم تربية كلب

أجرى علماء جامعة ميشيغان الأمريكية دراسة، اتضح من نتائجها أن من السهولة على الشخص الذي يجلس في المتنزه ومعه كلب، التعرف على الآخرين، وكسب إعجابهم ورضاهم مقارنة بالشخص الذي يجلس وحيدا في المتنزه.

تربية الكلاب تثير اعجاب المحيطين

لأن الناس تعتبر الذين يربون الكلاب، أكثر عطفا ولطفا من الآخرين، حتى وإن لم يكونوا كذلك في الواقع.

-  تحدثوا عنهم لا عن أنفسكم

كل إنسان يعجبه أن يتحدث عن نفسه، وهذا أمر يعرفه الجميع. لكن لا يعلم الجميع أنكم ستكسبون إعجاب الناس إذا سمحتم لهم بالحديث عن أنفسهم.

حسب رأي علماء جامعة هارفرد، هذه الطريقة التقليدية تكون نتائجها إيجابية دائما. لأن الشخص الذي يتحدث عن نفسه، ينقل إعجابه بنفسه دون أن يشعر الى المستمع الذي فسح له المجال ليتحدث عن نفسه. كما يفضل الاستفسار منه عن بعض أحداث حياته.

المصدر: غازيتا.رو

 

 

أفلام وثائقية