في رابع أيام عاصفة الحزم.. قصف على مطار صنعاء واشتباكات بمطار عدن

أخبار العالم العربي

في رابع أيام عاصفة الحزم.. قصف على مطار صنعاء واشتباكات بمطار عدنمن الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gooz

شهد اليمن غارات جديدة في اليوم الرابع للعملية العسكرية "عاصفة الحزم" استهدفت مدرج مطار صنعاء وقاعدة الديلمي الجوية ومخازن الأسلحة في جبل لقم القريب من العاصمة صنعاء.

المتحدث باسم "عاصف الحزم": مستمرون في استهداف سائل الدفاع الجوي للحوثيين

أعلن العميد ركن أحمد العسيري المتحدث باسم عملية "عاصف الحزم" أن قيادة التحالف استمرت، خلال اليوم الرابع للعملية في استهداف وسائل الدفاع الجوي التي يسيطر عليها الحوثيون من صواريخ "سام" أو من المدفعية المضادة للطائرات ومخازن الذخيرة.

وأشار العسيري، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بقاعدة الرياض الجوية، إلى أن القوات الجوية للتحالف تبذل جهدا كبيرا في تدمير الصواريخ البالستية خاصة وأنها متحركة.

وأوضح أن جماعة الحوثي عملت خلال الفترة الماضية على "تحويل اليمن إلى مستودعات بحجم مهول من الذخيرة والأسلحة في كامل محافظات الجمهورية اليمنية" خاصة بعد أصبحوا يتحكمون بالمطارات والموانئ .

وقال العسيري "الجميع يعلم أن هناك اتفاقية وقعت مع إحدى الدول الإقليمية وأصبحت الرحلات تصل إلى معدل 14 رحلة في الأسبوع وهذا عدد كبير وبالتالي نتج عنه تخزين عدد كبير من الأسلحة والذخائر في أماكن مختلفة داخل الأراضي اليمنية"، في إشارة إلى إيران.

سفير السعودية في واشنطن: لم نتخذ قرارا بإرسال قوات برية إلى اليمن

من جانبه قال السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير لشبكة "إن.بي.سي." إن الرياض تركز على استخدام الضربات الجوية لمحاربة الحوثيين في اليمن ولم تفكر في إرسال قوات برية هناك.

وأكد الجبير "لم نتخذ قرارا بإرسال قوات برية.. حتى الآن الأمر يقتصر على حملة جوية. لدينا خطة ونقوم الآن بتنفيذها".

قصف مواقع عسكرية في الحديدة وتعز

وأكدت مصادر محلية أن طائرات التحالف العربي استهدفت القاعدة الجوية والكلية البحرية وأحد المعسكرات التابع للقاعدة البحرية في مدينة الحديدة.

وأشار سكان في المدينة إلى سماع دوي انفجارين متتالين في المدينة مساء الأحد، علما أن طائرات التحالف كانت شنت غارات في الحديدة السبت استهدفت القاعدة الجوية والمطار.

من جهة أخرى ذكرت مصادر أن طائرات التحالف قصفت مساء الأحد الدفاعات الجوية في مدينة المخا غربي محافظة تعز اليمنية.

وأضاف السكان أن هذا القصف تزامن مع طلعات جوية أخرى نفذها التحالف على أهداف عسكرية متفرقة في العاصمة اليمنية صنعاء في معسكر 48 وألوية قوات الاحتياط المرابطة في جنوب صنعاء.

من جانبهم ذكر شهود عيان أن غارات جوية استهدفت معسكر النهدين في محيط دار الرئاسة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون.

قصف مدرج مطار صنعاء

وذكر مصدر ملاحي أن الغارات الجوية للتحالف قصفت للمرة الأولى، منذ بدء العملية العسكرية في اليمن، مدرج مطار صنعاء ما أدى إلى تعطيله.

إلى ذلك، أفاد مراسلنا بأن غارات التحالف استهدفت مقر قيادة الحرس الجمهوري في منطقة حزيز جنوب صنعاء، إضافة إلى مقر القوات الخاصة بمنطقة الصباحة واستهداف لواء صواريخ في منطقة فج عطان ومخازن للسلاح بجبل صمع إضافة إلى ضرب مواقع للحوثيين ومعسكر دحلان قرب صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين.

آثار تدمير عربات نتيجة القصف

أما في محافظة حجة شمالا، فقد سقط عدد من القتلى والجرحى في قصف للتحالف على معسكر بمنطقة كمبل الحدودية بمديرية حرض، كما قصف التحالف قاعدة الدفاع الجوي ومطار الحديدة الدولي غرب اليمن، هذا وسقط عدد من القتلى في غارات "عاصفة الحزم" على رتل عسكري للحوثيين كان يتجه من بلدة شقرا إلى عدن. 

هذا وذكرمسؤول بوزارة الصحة في صنعاء أن 35 شخصا قتلوا وأصيب 88 آخرون جراء غارات شنتها مقاتلات تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية ضد معاقل الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح في إطار عملية "عاصفة الحزم" مساء السبت.

وأضاف أن الضحايا سقطوا في مناطق صنعاء وصعدة والحديدة دون معرفة ما إذا كان الضحايا من المدنيين أو المسلحين.

تعليق مراسلنا في صنعاء

الحوثيون يفقدون السيطرة على مطار عدن

أما في محافظة عدن، فقد سيطرت اللجان الشعبية على المطار بعد اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة قرب معسكر بدر التابع للحوثيين أدى إلى مقتل 6 عناصر من اللجان الشعبية و9 حوثيين، إضافة إلى وقوع ضحايا من المدنيين.

من الأرشيف

26 قتيلا في اشتباكات عدن

من جهة أخرى، أفادت مصادر عسكرية أن 20 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات جرت في محافظة عدن بين اللجان الشعبية  ومسلحين حوثيين، مضيفا أنه تم أسر نحو 11 مسلحا حوثيا خلال المواجهات اندلعت مساء السبت على محور طريق مطار عدن الاستراتيجي.

كما امتدت المواجهات الى داخل المطار، ما أإلى اندلاع حرائق داخله ناتجة عن القصف الكثيف بالمدفعية.

هذا، وأشارت مصادرعسكرية إلى أن اشتباكات اندلعت على مدخل عدن في الساعات الأولى من فجر يوم الأحد عندما تصدت قافلة للحوثيين قادمة من محافظة الضالع المجاورة بمسلحين تابعين للجان الشعبية، مضيفا أن 6 أشخاص بينهم 4 حوثيين لقوا حتفهم في الاشتباك الذي أسفر أيضا عن تدمير دبابتين، وتمكن الحوثيون من التقدم وإقامة مقر قيادتهم في بلدية دار سعد.

وتشهد عدن، ثاني المدن اليمنية معارك عنيفة أسفرت عن مقتل 95 شخصا خلال 4 أيام.

وقال مراسلنا إنه شوهد عدد من الأسر النازحة من مدينة عدن وزنجبار والضالع بسسب الاشتباكات العنيفة، وكانت الاشتباكات المسلحة اندلعت مساء السبت في محافظة عدن جنوب البلاد.

الاشتباكات متواصلة في كامل اليمن

وأفادت مصادرمحلية، أن هذه الاشتباكات هي الأعنف حتى الآن، اندلعت في محيط مطار عدن، باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، إلى جانب اشتباكات متفرقة في منطقة دار سعد، المنصورة، الشيخ عثمان.

وأوضحت نفس المصادر، أن بعض القذائف وصلت إلى الأحياء السكنية، مشيرة إلى اندلاع حرب شوارع في منطقة "كريتر" أحد الأحياء السكنية في مدينة عدن.

مطار عدن

وأعلنت اللجان الشعبية حظر التجوال في عدن، داعية السكان إلى البقاء في منازلهم حفاظا على أرواحهم، وكان بيان للجان الشعبية أعلن مسبقا عن النية في السيطرة على معسكر بدر التابع للحوثيين، والذي يضم كتيبة اللواء 31 مدرع مساء السبت.

38 قتيلا على الأقل في اشتباكات بين قبليين وحوثيين جنوب اليمن

هذا وأفادت مصادر قبلية وأمنية في عدن بأن 38 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في اشتباكات بين مليشيات قبلية ومسلحين حوثيين في منطقة نفطية جنوب اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن المواجهات نشبت عندما هاجم مسلحون قبليون موقعا للحوثيين في منطقة عسيلان النفطية بمحافظة شبوة الجنوبية.

ونقلت وكالة الأبناء الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن 30 من جماعة الحوثيين وحلفائهم قتلوا في الاشتباكات، وهي حصيلة أولية أكدتها مصادر قبلية عديدة أفادت بأن الموقع المستهدف كان تحت سيطرة المليشيات "على صلة مع إيران" والعسكريين الموالين للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

تعليق مراسلنا في تعز

تعليق عبد الملك اليوسفي الباحث في الشؤون السياسية

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية