القوات النيجيرية تدمر معقلا لبوكو حرام في مدينة جوزا

أخبار العالم

القوات النيجيرية تدمر معقلا لبوكو حرام في مدينة جوزا القوات النيجيرية (أرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gol4

أعلنت القوات الحكومية النيجيرية الجمعة 27 مارس/آذار أنها استعادت السيطرة على مدينة جوزا في شمال شرق البلاد ودمرت فيها مقرا لمقاتلي "بوكو حرام".

وجاء في إعلان للجيش على صفحته في "تويتر" خبر تصفية عدد من مقاتلي الجماعة والقبض على آخرين، وأضاف الإعلان أن عمليات البحث عن بقاياهم في المدينة وحولها وتصفيتهم متواصلة.

وكان الجيش النيجيري أعلن في 17 مارس/آذار عن تنفيذه هجوم كاسح على كتائب الجماعة كانت نتيجته طردها من كامل المناطق في شمال شرق البلاد باستثناء ثلاث مناطق بقيت حينها تحت سيطرة جماعة "بوكو حرام" هي أبادام وكالا بالجي وجوزا التي حررت مؤخرا.

وتعارض جماعة "بوكو حرام" نموذج التعليم الغربي وتسعى لتطبيق الشريعة في كل نيجيريا، ومنذ تفعيل الجماعة في 2009 سقط أكثر من 13 ألف قتيل نتيجة تفجيرات وهجمات متكررة، وغادر أكثر من 1.5 مليون شخص أماكن سكناهم ليصبحوا نازحين.

مجلس حقوق الإنسان يتسلم طلبا إفريقيا لعقد اجتماع حول "بوكو حرام"

وأعلن المتحدث باسم مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن البلدان الإفريقية طلبت من المجلس عقد اجتماع طارئ في 1 أبريل/ نيسان بخصوص انتهاكات مجموعة "بوكو حرام".

وقال المتحدث رولاندو غوميز الجمعة 27 مارس/آذار إن رئيس مجلس حقوق الإنسان يواكيم غاوك، تسلم طلبا قدمته الجزائر باسم مجموعة البلدان الإفريقية.

وأضاف غوميز أن 19 بلدا حتى الآن وقع هذا الطلب، وأن تفاصيل الطلب الإفريقي ستعلن لاحقا.

وجاء هذا الطلب بالتزامن مع انتهاء الحملة الانتخابية في نيجيريا، أكبر بلد من حيث السكان في إفريقيا (173,6 ملايين في عام 2013)، وقبل يومين من انطلاق الانتخابات الرئاسية في ظل المخاطر التي يشكلها وجود جماعة "بوكو حرام".

وكانت الجماعة المتطرفة، التي أعلنت ولاءها لتنظيم "الدولة الإسلامية"، توعدت باستهداف وعرقلة سير الانتخابات.

يذكر أن مجلس حقوق الإنسان هيئة دولية داخل منظمة الأمم المتحدة، تضم 47 دولة وهي مسؤولة عن تعزيز جميع حقوق الإنسان وحمايتها في العالم.

المصدر: RT + وكالات

هل يملك العرب القوة الكافية لفرض القدس عاصمة لفلسطين؟